آخر الأخبار

الوزير ابو اسنينة يستنكر حملات الاعتقال والمداهمة ومعاقبة الاسرى

الوزير ابو اسنينة يستنكر حملات الاعتقال والمداهمة ومعاقبة الاسرى

الوزير ابو اسنينة يستنكر حملات الاعتقال والمداهمة ومعاقبة الاسرى

بعد استمرار الانتهاكات الفاضحة لمواثيق الشرعية الدولية الوزير ابو اسنينة يستنكر حملات الاعتقال والمداهمة ومعاقبة الاسرى   استنكر الوزير ابو اسنينة اقدام قوات الاحتلال الاسرائيلي على عمليات الاعتقال والمداهمة المستمرة والتي كان من ضمنها اختطاف وزير التربية والتعليم في حكومة الوحدة الوطنية ووزير الدولة وصفي كبها إلى جانب عدد من نواب المجلس التشريعي في الضفة الغربية. وقد اعتبر الوزير ابو اسنينة   هذه الاعتقالات انتهاكا فاضحا للاعراف والقوانين الدولية ، حيث وصل عدد أعضاء النواب المعتقلين 44 نائبا بعد ان طالت الاعتقالات الجديدة النائب عبد الرحمن زيدان من مدينة طولكرم، والنائب حامد البيتاوي، والنائب داود أبو سير، بينما داهمت منزل النائب أحمد الحاج علي ولم تجده في نابلس. وقد طالب ابو اسنينة المجتمع الدولي بالزام الاحتلال بالاتفاقات الموقعة مع منظمة التحرير الفلسطينية وبرعاية أمريكية و عربية و دولية فضلا عن الالتزام بالمواثيق والاتفاقيات الاممية وخصوصا ميثاق جنيف الرابع . كما وندد ابو سنينة بالعقوبات الجماعية التي تمارس بحق الاسرى في سجن النقب ومعظم السجون الاسرائيلية حيث قامت ادارة السجون يسحب كافة المنجزات التي حققها المعتقلون غي سجن النقب خلال مراحل النضال عبر سنوات، إضافة إلى إعادة وضع مطبخ السجن تحت تحكم الجيش، الذي يشرف عليه، ومنع الأسرى من طهي طعامهم بأنفسهم والتحكم بنوعيته، والذي بات أكثر رداءة وأقل كمية . كما وتشترط ادارة السجون على المعتقلين تسليم كافة أجهزة الاتصالات الخلوية، التي تدعي وجودها بحوزتهم لعودة الأمور إلى طبيعتها، الأمر الذي نفاه المعتقلون جملة وتفصيلاً، ووصفوا هذا الشرط بالتعجيزي ومجرد حجج واهية لطمس الحقائق ولاستمرار حالة التصعيد المعلنة ضدهم وأعمال البطش والتنكيل والحرمان من زيارة ذويهم لهم     خاص بموقع الأسرى للدراسات والأبحاث الإسرائيلية www.alasra.ps  
المكتبة المرئية

شاهد مؤتمر مركز الأسرى للدراسات د رأفت حمدونة

المكتبة الصوتية
  • دحية الأسرى / كلمات د. رأفت حمدونة
  • قهر السجن / كلمات د. رأفت حمدونة
  • فى تحريرك يا غزة / كلمات د. رأفت حمدونة
  • حررنا - عبد الفتاح عوينات
  • صرخة مارد