آخر الأخبار

وزيرالأسرى سليمان ابو سنينة :خلال لقائة عضو الجمعية الوطنية الفرنسية

وزيرالأسرى سليمان ابو سنينة :خلال لقائة عضو الجمعية الوطنية الفرنسية

وزيرالأسرى سليمان ابو سنينة :خلال لقائة عضو الجمعية الوطنية الفرنسية

في لقاء جمع بين وزير شؤون الاسرى والمحررين سليمان ابو سنينة وطاقمه من الوزارة بعضو الجمعية الوطنية الفرنسية "جان كلود ليفوت" ، وصل لموقع الأسرى للدراسات والأبحاث الاسرائيلية بأنه تم بحث الوضع القانوني للاسرى الفلسطينيين وما يعانونه واهاليهم من ذل وامتهان من قبل جيش الاحتلال الاسرائيلي .. حيث اسهب الوزير سليمان ابو سنينة في وضع الضيف "ليفوت" في صورة اخر المستجدات على الساحة الاعتقالية الفلسطينية مذكرا بتجاهل الاحتلال الاسرائيلي للاتفاقيات الدولية التي تحفظ حقوق المعتقلين الفلسطينيين والتي تقضي بمعاملتهم كأسرى حرب مؤكدا على عدم شرعية المحاكم العسكرية الاسرائيلية التي تمثل الخصم والحكم ذات الوقت .. وقد وضح الوزير ابو اسنينة ما اقدمت عليه قوات الاحتلال الاسرائيلي من اعتقالات للوزراء والنواب بعد الانتخابات الفلسطينية التي جرت بتاريخ 26-1-2006 والتي جاءت بعلم وموافقة المجتمع الدولي والاحتلال الاسرائيلي القادر على منعها .. حيث اقدم على اعتقال ما يزيد عن 40 نائب ووزير أُفرزوا عبر صناديق الاقتراع ليكونو ممثلين للشعب الفلسطيني ،حيث تم عزلهم واقصائهم عن الحياة الاجتماعية  والحراك السياسي الفلسطيني علما ان الكثير من الوفود والمراقبين الدوليين كانوا حاضرين ومن ضمنهم السيد " جان كلود ليفوت " الذي كان مراقبا على الانتخابات في منطقة الخليل وشهد والمراقبين الدوليين بنزاهة تلك الانتخابات وصحتها . هذا وقد تم وضع الضيف "ليفوت" في صورة مفصلة لما يعانيه الاسرى واهاليهم من منع للزيارات رغم ما فيها من مشقة نفسية وجسدية للمعتقل واهله .. حيث سنت ما يدعى بمصلحة السجون الاسرائيلية معايير ظالمة ولا انسانية لمواصفات الزائر في السجون الاسرائيلية .. عبر تحديد ما دون السابعة عشرة من الابناء او الاخوة والزوجة والابوين فقط هم باحقية من يجوز لهم زيارة السجين الفلسطيني . كذلك فقد ركز الوزير ابو اسنينة على تفعيل قضية الاسرى المرضى والمعزولين اعلاميا وعالميا منبها الى خطورة اهمال الملف الطبي لمعتقلينا والاستمرار في عزل قيادات الحركة الاسيرة والحركة الوطنية الفلسطينية بشكل عام . وختم ابو اسنينة حديثه موجها نداءه الى الضيف "ليفوت" بقوله :"المطلوب انطلاقة عالمية تتحدث عن معاناة الاسير الفلسطيني .. حيث لا سلام ولا استقرار بدون اطلاق سراحهم جميعا مناشدا الهيئات الدولية والحقوقية الانسانية التدخل العاجل لاطلاق سراح النساء والاطفال والمرضى .. مؤكدا على عدم قدرة اية حكومة فلسطينية المضي في طريق السلام بدون الافراج الكامل عن كافة اسرى الشعب الفلسطيني ومناصريه .." . في حين تطرق زياد ابو عين وكيل وزارة شؤون الاسرى والمحررين الى الكم الهائل من المعتقلين الفلسطينيين موضحا ان ما يزيد عن عشرة الاف معتقل فلسطيني ما زالوا بين اسوار معتقلات وسجون اسرائيلية لا تطبق عليهم معايير التعامل الانساني .. مذكرا بان ما يزيد عن ثمانمائة الف مواطن فلسطيني اعتقل منذ عام 1967 على يد قوات الاحتلال الاسرائيلي . واضاف ابو عين مستنكرا .. ليس من حق احد ان يسائلنا لماذ تقاومون محتلا اقرت مقاومته المواثيق الدولية ..!! بل ان السؤال الذي يجب ان يسأل هو لماذا في هذا العصر ما زال هناك محتل يحتل ارضنا وشعبنا وتاريخنا .؟؟. داعيا الى مساندة الدول الاوروبية لتقديم كل ما تستطيع من معونة في خدمة اسرى شعبنا وعدم الخضوع للاملاءات والضغوط الامريكية .. وعدم وصم االمقاومة بالارهاب . وفي مداخلة لصالح نزال مدير مكتب الوزير   .. وضح انه ما زال حتى الساعة 346 طفلا يعانون الويلات في سجون واقبية التحقيق الاسرائيلية في انتهاك خطير للمادة 37 (ب) من القانون الدولي الذي ينص على ان اعتقال الاطفال يكون كملاذ اخير بعد عدة اجراءات يتخذها المحتل  .. في حين ان الملاذ الاول لدى الاحتلال يكون عبرالاعتقال اولا واخيرا دون اي مراعاة للمواثيق الدولية والانسانية مؤكدا على ان الاحتلال الاسرائيلي يتعامل مع القانون الدولي وفق رؤيته الخاصة متجاهلا الاسس والقواعد الدولية لتطبيق بنود هذا القانون .. وفي احصائية بسيطة .. عرض مدير مكتب الوزير ابو سنينة لموقع الأسرى للدراسات والأبحاث الاسرائيلية .. ان هناك طفلا عمره 13 سنة .. وطفلان تحت سن 14 سنة وان 38 طفلا تحت سن 15 سنة و 79 طفلا تحت سن 16 سنة ما زالو قيد الاعتقال في معتقلات اسرائيلية داخل الخط الاخضر ..ما يعني صعوبة بل استحالة زيارة بعض العائلات لاطفالهم المعتقلين بسبب تذرع الاحتلال بوجود اسباب امنية تمنع دخول اهاليهم الى تلك المناطق علما ان القانون الدولي يجيز للطفل الاتصال بعائلته كما يجيز له وجود محام اثناء فترة التحقيق .. هذا اذا ما علمنا ان جميع الاطفال لا يفهمون او يقرأون اللغة العبرية وبالتالي  اجبارهم على التوقيع على افادات بغير لغتتهم الام التي يفهون وحكمهم بناء على افادات اعدها الاحتلال الاسرائيلي .. وقد وجه   نزال ... مدير مكتب الوزير ابو اسنينة حديثه للضيف "ليفوت" متسائلا عن حجم الاثار النفسية التي يمر بها الاطفال المعتقلون ؟ هذا اذا ما علمنا ان 5700 طفل فلسطيني اعتقلوا منذ سنوات مستعرضا جانبا من الاثار الناتجة عن الاعتقال ،حيث التبول اللاارادي في الليل .. وعدم قدرة الطفل بعد خروجه من السجن على العودة والتاقلم مع الاجواء الدراسية في مدرسته .. فضلا عن شعور الطفل بغربته عن اهله واصدقائه وعدم تقبله اية اوامر اسرية من والديه قد تشعره بكونه ما زال معتقلا وان سجانا يخاطبه بنفس المنطق مذكرا ان هناك قسما من الاطفال المعتقلين قد تركوا المدارس لاسباب نفسية وتوجهوا الى العمل بعد خروجهم من المعتقلات ، الامر الذي  كرس وزاد من ظاهرة عمالة الاطفال .. وانهى نزال حديثه مع الضيف "ليفوت " مطالبا المجتمع الدولي .. وخصوصا فرنسا التي سماها بمهد الديمقراطية الاوروبية .. بان تعمل على اظهار موضوعة الاطفال على مستوى البرلمان الاوروبي واستخدام النفوذ الفرنسي وما تتمتع به من قوة برلمانية وسياسية فاعلة .. كذلك ان تفعل هذه  القضية عبر مجلس الامن موضحين الاثار والانتهاكات الحاصلة بحق الطفل الفلسطيني في الارض المحتلة . فيما شرح عزام ابو ارميلة مدير برنامج تاهيل الاسرى والمحررين .. الخدمات التي يقدمها البرنامج موضحا ان برنامجه جاء من اجل اعادة دمج وتاهيل الاسرى المحررين في المجتمع والعمل على تزويدهم بالمهارات والمؤهلات العلمية والمهنية حتى تعينهم تلك المؤهلات والمهارات على ايجاد فرصة عمل مناسبة لاعالة اسرهم واهليهم .. وقد عرض ابو ارميلة على الضيف "ليفوت" عضو الجمعية الوطنية الفرنسية ، بحث الامكانات والوسائل التي تمكنه من التعاون مع مؤسسات اوروبية داعمة لفكرة تاهيل الاسرى خصوصا وان البرنامج الحالي والممول من الحكومة السويسرية فقط قد توقف موضحا ان اعداد الاسرى المحررين والذين بحاجة الى تاهيل علمي ومهني في تزايد مستمر بعد ان بلغ عدد الاسرى المسجلين في البرنامج ما يفوق اربعين الف معتقل محرر قدم تاهيل الاسرى لجزء منهم الخدمات اللازمة وما زال معظمهم بانتظار خدمات برنامج التاهيل ..   خاص بموقع الأسرى للدراسات والأبحاث الاسرائيلية www.alasra.ps  
المكتبة المرئية

شاهد مؤتمر مركز الأسرى للدراسات د رأفت حمدونة

المكتبة الصوتية
  • دحية الأسرى / كلمات د. رأفت حمدونة
  • قهر السجن / كلمات د. رأفت حمدونة
  • فى تحريرك يا غزة / كلمات د. رأفت حمدونة
  • حررنا - عبد الفتاح عوينات
  • صرخة مارد