آخر الأخبار

خلال فعاليات يوم الاسير بالخليل.. وزير الاسرى : لا سلام ولا استقرار الا بالافراج الكامل/عن جميع الاسرى واغلاق المعتقلات

خلال فعاليات يوم الاسير بالخليل.. وزير الاسرى : لا سلام ولا استقرار الا بالافراج الكامل/عن جميع الاس

خلال فعاليات يوم الاسير بالخليل.. وزير الاسرى : لا سلام ولا استقرار الا بالافراج الكامل/عن جميع الاس

  • متفرقات
  • الأربعاء, 18 أبريل 2007, 19:22
  • 1088 قراءة
  • 0 تعليقات
ناشد وزير شؤون الأسرى والمحررين سليمان أبو إسنينة، المؤسسات الحقوقية والدولية العمل الجاد والفاعل من اجل فضح الممارسات الاسرائيلية بحق اسرانا الابطال الذين سماهم   بخط المواجهة المباشر مع المحتل ،متسائلا حول شرعية اعتقال ممثلي الشعب الفلسطيني وقياداته السياسية .. اضافة الى اعتقال الاحتلال مئات الاطفال والنساء واستخدام اقسى ادوات التعذيب عبر عزل قيادات اسرانا في زنازين انفرادية متجاهلا القوانين الانسانية والدولية التي تحفظ حق معاملة معتقلينا كأسرى حرب وما ينطبق عليهم من قوانين ومواثيق تحفظ انسانيتهم وحقوقهم .   هذا وكان الوزير ابو اسنينة وجه التحايا للأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال، مشيداً بصلابتهم في وجه الاحتلال الاسرائيلي، وقال إن الحكومة الفلسطينية تعمل بكل الوسائل الممكنة لإطلاق سراح الأسرى والأسيرات موحا ان لا سلام ولا استقرار الا بالافراج الكامل عنهم واغلاق المعتقلات والسجون .   وخاطب الأسرى بالقول: "ستكون قضيتكم أيها الأبطال على أجندة القيادة الفلسطينية دوماً، وضمن أولوياتها، بل ستكون قضيتكم، قضية شعبكم وامتكم وكل الأحرار في العالم ".   وكان الفلسطينييون في محافظة الخليل قد احتفلوا بيوم الاسير الفلسطيني بميسرة إنطلقت من امام جامعة القدس بمنطقة عين سارة وسط الخليل ، شارك فيها المئات من أهالي الاسرى ، وتقدمهم عثمان ابو غربية ووزير شؤون الاسرى سليمان ابو اسنينة ورئيس بلدية الخليل وعدد من قادة الفصائل الوطنية والاسلامية وممثلي الفعاليات والمؤسسات في المحافظة .   ورفع المشاركون في المسيرة صور الاسرى والاسيرات والاعلام الفلسطينية ، ونددوا بسياسة الاعتقال التي تمارس ضد ابناء الشعب الفلسطيني مطالبين الجهات الدولية والحقوقية التدخل لاطلاق سراح ابنائهم ، مطالبين الفصائل الفلسطينية الاسرة للجندي الاسرائيلي عدم التفريط في حقوق اخوتهم المعتقلين .   في حين أكد عثمان ابو غربية مفوض التوجيه السياسي الاسبق في السلطة الوطنية الفلسطينية ، أن قضية الاسرى على سلم أوليات السلطة ممثلا عن الرئيس الفلسطيني محود عباس ، حيث طالب ابو غربية في الاحتفال المركزي بيوم الاسير الفلسطيني بضرورة اعتبار كل يوم ، يوما للتضامن مع الأسرى، وإيجاد آليات عملية لمساندتهم، وإثارة قضيتهم في المحافل الدولية وفضح الممارسات الإسرائيلية ضدهم .     وقال:" إن قضية الأسرى كانت ولا زالت على رأس سلم الأولويات القيادة الفلسطينية، سواء في عهد الرئيس الراحل الشهيد ياسر عرفات أو في عهد السيد الرئيس أبو مازن، وهي أيضاً، في رأس اهتمامات القيادة الفلسطينية منذ الأسير الأول محمود حجازي في العام 1965، أول أسير بعد انطلاقة الثورة الفلسطينية ."   وأضاف أبو غربية، أن الشعب الفلسطيني يمر بمرحلة صعبة وحصار اقتصادي ومعاناة كبيرة تتطلب التلاحم والوحدة الوطنية، مشيراً الى أن الاحتلال يراوغ في مختلف القضايا المتعلقة بالأسرى ويحاول دوماً التقليل من شأن قضيتنا والمساومة بها . وشدد على أنه لا أمن ولا استقرار في المنطقة بدون حرية الأسرى وإطلاق سراحهم جميعاً، وأن لا سلام ولا استقرار بدون دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشريف .   واعتبر قدورة فارس رئيس نادي الأسير، أن الأسرى الفلسطينيين يواجهون مؤامرة دولية كما القضية الفلسطينية، مشيداً بتضحيات الأسرى ونضالاتهم .   من جانبه، طالب فهمي شاهين في كلمة باسم القوى الوطنية والإسلامية بالمحافظة بالإفراج الفوري والكامل وغير المشروط عن الأسرى الفلسطينيين والعرب، ووضع قضيتهم كأولوية وطنية في كفاح قوى شعبنا وقيادته،وضمان توفير رعاية لهم ولذويهم .   وطالب الهيئات الدولية بالضغط على حكومة اسرائيل للالتزام بالتبادل الكامل، قبل البدء بأية مفاوضات أو خطوات سياسية، ودعا الدول العربية إلى استخدام وسائل الضغط السياسي والاقتصادي انتصاراً للأسرى ومن أجل إطلاق سراحهم، وتشكيل لجان تحقيق دولية للتحقيق في ظروف اعتقال أكثر من 11 ألف أسير وأسيرة .   و ألقت زوجة رئيس المجلس التشريعي عزيز الدويك، المعتقل، كلمة قالت فيها أن رئيس المجلس عزيز الدويك والنواب والوزراء المعتقلين يرفضون ادراج أسمائهم على لائحة تبادل الأسرى بشكل قطعي، وإنهم يطالبون الدول العربية والاسلامية بتحمل مسؤولياتها تجاه قضية الأسرى الفلسطينين والعرب .   ودعت في ختام كلمتها كافة أبناء الشعب الفلسطيني بالتفاعل المستمر والتواصل مع قضية الأسرى، وطالبت المؤسسات الحقوقية بفضح ممارسات الاحتلال ضد المعتقلين .   وختم الاحتفال بمكالمة مباشرة من معتقل النقب الصحراوي الذي يحوي الاف المعتقلين ، حيث وجه ممثل المعتقلين والاسرى هناك ، كلمة حيا فيها جموع الشعب الفلسطيني لتضامنهم ووقوفهم الى جانبهم واهليهم ، داعين السلطة الفلسطينية رئاسة وحكومة وشعبا الى بذل الجهود الممكنة لتلبية متطلباتهم واحتياجاتهم بصرف رواتبهم في ظل الاوضاع المعيشية السيئة التي يعيشونها في داخل السجون وما يقاسيه اهاليهم من فقر الحاجة والعوز بسبب اعتقال ابنائهم وذويهم .   موقع الأسرى للدراسات والأبحاث الإسرائيلية www.alasra.ps    
المكتبة المرئية

شاهد مؤتمر مركز الأسرى للدراسات د رأفت حمدونة

المكتبة الصوتية
  • دحية الأسرى / كلمات د. رأفت حمدونة
  • قهر السجن / كلمات د. رأفت حمدونة
  • فى تحريرك يا غزة / كلمات د. رأفت حمدونة
  • حررنا - عبد الفتاح عوينات
  • صرخة مارد
الصور المزيد