آخر الأخبار

دولة الاحتلال توفر الحماية القانونية لجنودها بشأن الحرب في غزة

دولة الاحتلال توفر الحماية القانونية لجنودها بشأن الحرب في غزة

دولة الاحتلال توفر الحماية القانونية لجنودها بشأن الحرب في غزة

    تعهد رئيس الوزراء الصهيونى ايهود اولمرت بتوفير الحماية القانونية للجنود والقادة الذين شاركوا في الحرب في غزة، وذلك وسط تصاعد الدعوات الدولية لاجراء تحقيقات حول ارتكاب الجيش الاسرائيلي جرائم حرب في القطاع. وقال خلال الاجتماع الأسبوعي لحكومته أنه ينوي تشكيل هيئة قانونية خاصة للدفاع عن الجنود الاسرائيليين في حال مواجهتهم لاتهامات دولية بارتكاب جرائم حرب اثناء الهجوم العسكري الاسرائيلي على قطاع غزة. وقال اولمرت " على القادة والجنود الذين ارسلوا الى غزة ان يدركوا انهم آمنون ضد المحاكمات المتعددة وان اسرائيل سوف تساعدهم في هذه الجبهة وتدافع عنهم، كما دافعوا عنا باجسادهم خلال الحرب". وأضاف أن وزير العدل الاسرائيلي سيبحث مع كبار الخبراء القانونيين التوصل الى" اجابات لاسئلة محتملة بشأن انشطة الجيش الاسرائيلي" خلال الاثنين والعشرين يوما من الحرب في غزة. والاسبوع الماضي امرت الرقابة العسكرية بطمس معالم صور القادة العسكريين المنشورة في الصحف المحلية والاجنبية خشية التعرف عليهم والقبض عليهم خلال سفرهم خارج البلاد. وافادت تقارير اعلامية اسرائيلية ان الجيش الاسرائيلي نصح ضباطه من ذوي الرتب الرفيعة بالتروي قبل اتخاذ اي قرار بالسفر الى الخارج. وقد اسفرت الحرب عن مقتل حوالي 1315 فلسطينيا من بينهم ما لايقل عن 700 مدني، فيما قتل من الجانب الاسرائيلي 13 شخصا من بينهم 3 مدنيين. وقالت اسرائيل ان العملية العسكرية هدفت الى منع الفصائل الفلسطينية في غزة من اطلاق الصواريخ على مدنها الجنوبية.   كثير من المدنينين الفلسطينيين يشعرون ان العالم لم يفعل ما يكفي لحمايتهم وقد ادى سقوط العدد الكبير من المدنيين في هذه الحرب الى غضب عالمي، حيث طالب مسؤلون وجمعيات حقوقية باجراء تحقيقات مستقلة للنظر فيما اذا كانت اسرائيل قد ارتكبت جرائم حرب. وقالت اسرائيل ان مئات من المسلحين كانوا من بين القتلى وانها حاولت قدر استطاعتها تجنب وقوع ضحايا بين المدنيين في المناطق شديدة الكثافة السكانية وقالت جماعات حقوق انسان دولية ان استخدام اسرائيل لذخائر الفسفور الابيض في قطاع غزة كان بشكل عشوائي ومن ثم فهو يشكل جريمة حرب. الا ان اسرائيل قالت ان استخدامها لجميع الاسلحة في غزة كان في اطار القانون الدولي. وقد فتح الجيش الاسرائيلي تحقيقا بشأن استخدام الفسفور الابيض خلال العملية العسكرية.
المكتبة المرئية

شاهد مؤتمر مركز الأسرى للدراسات د رأفت حمدونة

المكتبة الصوتية
  • دحية الأسرى / كلمات د. رأفت حمدونة
  • قهر السجن / كلمات د. رأفت حمدونة
  • فى تحريرك يا غزة / كلمات د. رأفت حمدونة
  • حررنا - عبد الفتاح عوينات
  • صرخة مارد