آخر الأخبار

بيان صادر عن منظمة الجبهة الشعبية في سجون الاحتلال

تجرأ على النضال.. تجرأ على الموت...

جماهير شعبنا الثائر..

تحية لكم وأنتم تعززون صمودكم في وجه الاحتلال، وتواجهون تهويد القدس وحصار غزة، وتفاقم الاستيطان، واقتحام المناطق والمنازل الفلسطينية، وتزايد أعداد المعتقلين بشكلِ غير مسبوق، وخاصة المعتقلين الإداريين.

ها هم ثلاثون رفيقًا من الأسرى الإداريين يحملون على أكتافهم ملف الأسرى الإداريين، ويوجهون صرخةً مدويةً في وجه الاعتقال الإداري، صرخةً نضاليةً تَحوّلت لمظاهرة عارمة عززها شعبنا البطل ومؤسسات الأسرى وقوانا الوطنية ولجان التضامن الدولية المنتشرة في العالم.

هي جريمة الاعتقال الإداري التي يعاني منها شعبنا الفلسطيني ليس بأطفالهم وعائلاتهم فحسب؛ بل هي سياسة لمحاربة وملاحقة النضال الفلسطيني والثقافة الفلسطينية والنضال المجتمعي، محاربتهم جميعهم لحبهم لفلسطين.
وعليه، فإن النضال ضد الاعتقال الإداري يجب أن يتكامل من أسرى وجماهير ومؤسسات وفصائل، ويجب تحويله من نضال مؤسسات إلى نضال استراتيجي وتحويل مقاطعة الأسرى الثلاثين إلى محاكم مقاطعة شاملة للاحتلال، يقع في مركزها مقاطعة المحاكم الصهيونية بمختلف أشكالها.
انطلاقًا مما تقدم، فإننا في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين منظمة فرع السجون باسم أسرى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين محكومين وموقفين "إداريين"، *نعلن اسنادنا لهذه التظاهرة ضد الإعتقال الإداري، معلنين أن الإضراب المفتوح عن الطعام ليس الشكل الوحيد للنضال، بل يرافقه أشكال متنوعة سنخوضها تكاملاً لجهدنا مع رفاقنا المضربين وكل المناضلين ضد الاعتقال الإداري، فهذه المعركة التي تخوضونها هي حلقة من حلقات المعارك المستمرة من قبل الحركة الأسيرة حتى إسقاط سياسة الاعتقال الإداري الاجرامية.
جماهيرنا المقاومة..
في خضم هذه المعركة نأمل أن ينضم إليها مختلف الأسرى والأحرار من شعبنا، والعالم كلًا بإمكانياته وحسب ظروفه، فلم يبدأ الأسرى الثلاثون معركتهم ضد الصهيونية العنصرية من أجل حياتهم الخاصة بل من أجل كرامة وثوابت وطن بأكمله، لذا نهيب بالإعلام الوطني والمناصرين والمؤيدين لقضيتنا العادلة بالإلتفاف حول المعركة بأهدافها وشعارها وعدم تحميل هذه البطولة أكبر من محدداتها، وعدم مزج أي مطالب أو شعارات سياسية تثقل علينا، آملين من القائمين على فعاليات الإسناد ضبط هذه المسألة ليبقى ملف الأسرى ملف جامع وحدوي لا خلاف عليه.
لرفاقنا المضربين نقول نفتخر بكم، لقد شكلتم نموذجًا بالإقدام، وها نحن اليوم نعلن مساندتكم بكامل جسم منظمة فرع السجون، تزامناً مع الجنود المجهولين الذين انضموا إلى معركتكم في الوطن والشتات عبر فعاليات وأنشطة ضاغطة ومستمرة.
الكرامة والمجد لشعبنا العظيم.. والعار لكل ما يستغل دماء الأوطان.. ومعًا وسويًا لاسقاط الاعتقال الإداري

رفاقكم منظمة فرع السجون
الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
27-9-2022

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق

المكتبة المرئية

شاهد مؤتمر مركز الأسرى للدراسات د رأفت حمدونة

المكتبة الصوتية
  • دحية الأسرى / كلمات د. رأفت حمدونة
  • قهر السجن / كلمات د. رأفت حمدونة
  • فى تحريرك يا غزة / كلمات د. رأفت حمدونة
  • حررنا - عبد الفتاح عوينات
  • صرخة مارد