آخر الأخبار

قوات الاحتلال تعتدي بالضرب التعسفي على الأسيرين القاصرين محاجنة ونمر أثناء اعتقالهم

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الثلاثاء، بأن الأسير القاصر مهدي محاجنة(17) عاماً، من مدينة ام الفحم، في الداخل المحتل، تعرض للضرب المبرح، والتعسفي أثناء اعتقاله من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلية، وذلك خلال مداهمة منزله.

ونقلت محامية الهيئة هبة اغبارية تفاصيل اعتقال الفتى محاجنة موضحة، أنه اعتقل من بيته حوالي الساعة الثالثة بعد منتصف الليل , بعد ان اقتحم جنود الاحتلال والقوات الخاصة منزله وانتشروا بداخله, وفتشوه وعبثوا بمحتوياته خراباً، ومن ثم اعتقلوه ونقل الى مركز الشرطة في بلدة ام الفحم , وهناك ادخلوه لاحدى الغرف في المركز وهو معصوب العينين ومقيد اليدين والقدمين, ثم هجم عليه حوالي خمسة أفراد من عناصر الشرطة, واعتدوا عليه وضربوه بشكل تعسفي ووحشي , وبعد ساعة تم نقله الى معتقل الجلمة وهو يعاني من إصابات عديدة في جسمه من الضرب الذي تعرض له، لذلك طلب نقله الى الطبيب , لكنهم رفضوا ذلك, وبقي يعاني أربعة أيام من الأوجاع في بطنه وخواصره, ولم يتناول أي نوع من الطعام، بسبب الاوجاع . وفي اليوم الرابع فقد وعيه عندها تم نقله الى عيادة معتقل الجلمة وهناك فحصه الممرض وقام بتحويله الى مستشفى رمبام, بقي يوم كامل داخل المستشفى وأجريت له عدة فحوصات وصور أشعة واكتفوا بإعطائه بعض المسكنات، ومن ثم ارجعوه لمعتقل الجلمة لإكمال التحقيق معه هناك .

وتابعت اغبارية افادة الفتى محاجنة قائلة:" بأنه احتجز محاجنة مدة 25 يوما في معتقل الجلمة في زنزانة انفرادية, وتم التحقيق معه لساعات طويلة وهو مشبوح على كرسي التحقيق، وبعد انتهاء فترة التحقيق معه تم نقله من معتقل الجلمة الى سجن مجدو وبقي هناك 15 يوم وبعد ذلك تم نقله الى سجن "الدامون"/ قسم الاشبال.

كما رصدت محامية الهيئة اغبارية حالة الفتى المعتقل أحمد نمر (17) عاماً من منطقة كفر عقب/ قضاء القدس، مشيرة بأنه تم الاعتداء عليه في منطقة باب الجوز عند باب الأسباط حوالي الساعة السابعة صباحاً، وقام عدد من رجال الشرطة بالهجوم عليه، واعتقلوه هو وعدد من الشبان وأوضح الأسير نمر لمحامية الهيئة ما تعرض له أثناء استجوابه من قبل محققي الاحتلال قائلاً:" تعرضت للتّعذيب الجسدي والنفسي داخل غرفة (4) في مركز توقيف وتحقيق "المسكوبية"، وهي غرفة مخصصة للتعذيب بحقّ المقدسيين، وعندما وصلت الى الغرفة كنت مقيد اليدين والقدمين، ومن ثم ادخلوني الى الغرفة بدون وجود كاميرا بداخلها، وتم التحقيق معي لمدة ساعتين، وقام عدد منهم بالاعتداء علي بالضرب , وبعد انتهاء التحقيق اقتادوني الى المحكمة وتم تمديد توقيفي، ونقلت بعدها الى معتقل المسكوبية وبقيت محتجزاً لمدة 5 أيام , تم التحقيق معي خلالها حوالي 4 مرات أخرى في غرفة (4) وفي كل مرة كنت اتعرض الى الضرب من قبل المحققين. ليتم نقلي بعد (5) ايام من سجن المسكوبية الى سجن الدامون/ قسم الاشبال.

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق

المكتبة المرئية

شاهد مؤتمر مركز الأسرى للدراسات د رأفت حمدونة

المكتبة الصوتية
  • دحية الأسرى / كلمات د. رأفت حمدونة
  • قهر السجن / كلمات د. رأفت حمدونة
  • فى تحريرك يا غزة / كلمات د. رأفت حمدونة
  • حررنا - عبد الفتاح عوينات
  • صرخة مارد