آخر الأخبار

هيئة الاسرى فى المحافظات الجنوبية تنعى الشهيد والأسير المحررالجريح سميح عمارنة

وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ"..
غزه 11/6/2022
جريمة جديدة وعمليه قتل منظمة شهدتها مره اخرى الأراضي الفلسطينية المحتله تمثلت فى إعلان استشهاد الأسير المحرر الجريح سميح عمارنة الذى ارتقى هذا الصباح نتيجه الاصابه والاعدام الميدانى والمباشر الذى تعرض له إبان الاقتحام الأخير لمخيم جنين شمال الضفه . واضحت هيئة شؤون الأسرى وعلى لسان رئيس إدارة الهيئة الأستاذ حسن قنيطة أن اعدام الأسير سميح عمارنة ياتى فى إطار عمليه الاستهداف المباشر والقتل المتعمد التى حذرنا ولازلنا منها كمنهاج متبع لدى حكومه المستوطنين الصهيونية التى بالأمس القريب فقط أقدمت على نفس الفعل واعدمت بدم بارد الشهيد والأسير المحرر داود الزبيدى ومن قبل شاس كممجى وغيرهما كل ذلك ماكان ليكون لولا غياب الرادع والمحاسبة والملاحقة والتشجيع لدوله الفصل الابرتايد التى آمنت العقاب فأسات الأدب وفسرت تفسيرا سلبيا واعترافا دولياً بسياسه البطش والتنكيل والاعدام التى تقوم بها بأنتخاب الجمعيه العامه للامم المتحدة لسفير دولة الفصل العنصرى كنائب لرئيس الدوره الجديده للأمم المتحده .
اننا أمام هذا التغول فى القتل الميدانى والأعدام خارج نطاق القانون إنما هى رساله واضحه بفقدان اى تأثير للمؤسسات الدوليه والحقوقية التى لم تعد تملك من الرصيد مايؤهلها للوقوف أمام دموع واهات عوائل ضحايا الشهداء المكلومين .. وأوضح قنيطة ان قدر أسرانا ومناضلينا أن يكونوا شعله لايخبو نورها لتبقى دلاله على أن طريق الخلاص يبدأ من محاكمه وملاحقة قتلة سميح وداودد وشيرين ابو عاقله وان كل جريمه جديده ترتكبها أيادى جيش المستوطنين الغادره ستولد دفعه جديده من أرحام أمهاتنا ونساءنا اللواتى يعلمن أن قدرهن أن يلدوا ابطال أما أسرى وأما شهداء أو مشيعيين وحافظين لعهد الشهداء .
المجد لأبناءنا اسرانا الشهداء والذين لازالوا ينتظرون احياء ينتظرون إنقاذهم من قتل وإعدام منظم تنسج خيوطه دولة الاحتلال الاسرائيلي الاخير فى العالم الذى يصر على شرعنة احتلاله .

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق

المكتبة المرئية

شاهد مؤتمر مركز الأسرى للدراسات د رأفت حمدونة

المكتبة الصوتية
  • دحية الأسرى / كلمات د. رأفت حمدونة
  • قهر السجن / كلمات د. رأفت حمدونة
  • فى تحريرك يا غزة / كلمات د. رأفت حمدونة
  • حررنا - عبد الفتاح عوينات
  • صرخة مارد