آخر الأخبار

قنيطة : الاسرى ترصد ماراثون اليمين الاسرائيلى المتطرف لسن قوانين عنصرية بحق الاسرى

كشف الأسير المحرر ورئيس إدارة هيئة شؤون الاسرى والمحررين فى المحافظات الجنوبية حسن قنيطة عن حالة الاستهداف اللحظى والمباشر التي يتعرض لها الأسرى في سجون الإحتلال بغية الوصول الي سلسلة من الإجراءات الانتقامية المغلفة بإجراءات قانونية تشرعن عمليات قتلهم وتصفيتهم.

وألمح قنيطة أن برهان ذلك هو ما شهدناه من تجارب سابقة وجملة الممارسات التى تنتهجها أدارة سجون الإحتلال من إصرار على العديد من الإجراءات التنكيلية والعقابية التى طالت العديد من الاسرى والتى أضحت نتائجها معلومة مسبقا وهى الوصول لقتل وإعدام بعض الاسرى ، خاصة الأسير الطفل احمد مناصرة والأسيرين المضربين خليل عوادة ورائد الريان والأسير المريض ناصر ابو حميد .

وأوضح قنيطة أن حالة الاستهداف التى نقرأها جيدا تؤكد بأننا قد نشهد قريبا حالات من القتل والاعدام لفئة من الاسرى يبدو أن قرار تصفيتهم قد صدر وان حالة التجاهل وصم الاذان التى تتبعها سلطات سجون الاحتلال حيال كل النداءات والرسائل التى تصلها من أكثر من جهة تلاقى تجاهل وامعان أكثر باجراءات الإهمال التى تفضي لنتيجة مؤكدة وهى القتل المتعمد.

واعتبر قنيطة أن إصرار محاكم الإحتلال رفض اجراء عملية للأسيرة الجعابيص وتجاهل حالة الموت التى باتت  مؤكده للأسيرين المضربين عن الطعام ياتى فى سياق الاعداد للشروع بقتل الاسرى المرضى والمضربين والطفل احمد مناصرة .

واردف قنيطة أن هيئة الأسرى رصدت مع كل ذلك التغول سلوك أحزاب وشخصيات اعتبارية اسرائيلية تتسابق لشرعنة الاستهداف والقتل وكان آخرها ما أقدمت عليها مجموعه كبيرة من أعضاء الكتل البرلمانية المتطرفة بطرح مشروع قرار يحرم الأسرى المرضى من العلاج الأمر الذى يعنى إعطاء شرعية بالتعذيب وصولا للقتل والاعدام البطئ للاسرى الفلسطينيين .

وكشف قنيطة أن العديد من الإجراءات والخطوات السابقة رصدتها ووثقتها الهيئة التى نادى بها أعضاء احزاب سياسية يمينية فى حكومة المستوطنين بضروره إما قتل الأسرى بشكل مباشر أو محاولة الهجوم على أسرى مرضى للتنكيل والاعتداء عليهم تحت أعين وحراسة الشرطة العسكرية لدولة الاحتلال  .

وطالب قنيطه بضرورة بلورة موقف فلسطيني موحد تكون الحركه الأسيرة جزء منه يرتقى الي مستوى المخططات الخبيثة التى تحيق بقضية الاسرى بحيث يكون للمستوى  الجماهيرى والرسمي قولا وفعلا ذات وزن يكفل حماية اسرانا من حكومة وبرلمان إسرائيلى ملئ بالتطرف والرغبة بالانتقام وحسم الصراع بمنطق الاباده الجماعيه والقتل المباشر والمتعمد.

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق

المكتبة المرئية

شاهد مؤتمر مركز الأسرى للدراسات د رأفت حمدونة

المكتبة الصوتية
  • دحية الأسرى / كلمات د. رأفت حمدونة
  • قهر السجن / كلمات د. رأفت حمدونة
  • فى تحريرك يا غزة / كلمات د. رأفت حمدونة
  • حررنا - عبد الفتاح عوينات
  • صرخة مارد