آخر الأخبار

العالم الحر لا يقبل أن يبقى الأسير المشلول أيمن الكرد معذباً مكبلاً دون حراك حقيقي لإنهاء معاناته


طالبت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، المنظمات الإنسانية والحقوقية وأحرار العالم بعدم الصمت والسكوت على معاناة وويلات الأسير أيمن الكرد الذي يعاني وضعاً صحياً مأساوياً في سجون الاحتلال الإسرائيلية.
وقالت الهيئة، أن الأسير المقدسي الشاب أيمن الكرد قد دخل عامه الاعتقالي السادس في سجون الاحتلال، ويقضي حكماً بالسجن لـ 35 عاماً، إضافة إلى غرامة مالية قدرها 330 ألف شيكل.
وأضافت أن الأسير الكرد يعاني من خلل في الجهاز العصبي والهضمي ومن شلل نصفي في أطرافه السفلية جراء إصابته بالرصاص، ويتنقل بواسطة كرسي متحرك، ويعيش ظروفاً صحية صعبة في عيادة سجن "الرملة"، كما يعاني من آلام متكررة بلا توقف، حيث تتعمد إدارة السجون علاجه بالمسكنات دون القيام بتشخيص سليم لحالته وما يعانيه، لتركه فريسة للمرض يفتك بجسده.
وكان الأسير المقدسي الكرد قد اعتقل بتاريخ 19/9/2016 ، بادعاء وزعم تنفيذه عملية طعن أصاب خلالها جنديين من قوات الاحتلال في منطقة باب الساهرة بمدينة القدس، وأُصيب آنذاك بجروح خطرة إثر إطلاق 13 رصاصة عليه من مسافة قريبة وبقي ينزف دون أي رعاية طبية لأكثر من ساعة، والأسير أيمن حسن محمد الكرد من مواليد 14/5/1996 في منطقة رأس العامود ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك.
 من الجدير ذكره أن الأسير الكرد أحد ضحايا الإهمال الطبي المتعمد التي تمارسها إدارة السجون بحقه، ويعيش بين مطرقة المرض الذي يهدد حياته وسندان تجاهل الاحتلال لمعاناته، ويقبع حالياً في (عيادة سجن الرملة) لينضم إلى قائمة طويلة من المرضى في غياهب السجون.

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق

المكتبة المرئية

شاهد مؤتمر مركز الأسرى للدراسات د رأفت حمدونة

المكتبة الصوتية
  • دحية الأسرى / كلمات د. رأفت حمدونة
  • قهر السجن / كلمات د. رأفت حمدونة
  • فى تحريرك يا غزة / كلمات د. رأفت حمدونة
  • حررنا - عبد الفتاح عوينات
  • صرخة مارد