آخر الأخبار

منذ تنفيد عملية نفق "جلبوع" والعدو يشن حملة شرسة ضد الأسرى

أفاد أ. ياسر مزهر ممثل حركة الجهاد فى لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية بأنه ومنذ تنفيذ عملية نفق "جلبوع" والذي تمكن من خلاله ستة أسرى بإنتزاع حريتهم والعدو يشن حملة شرسة ضد الأسرى الأبطال، خاصة أسرى حركة الجهاد الإسلامى مما جعل الأسرى وبعد مشاورات معمقة يتخدوا قراراً بالإعلان عن الإضراب عن الطعام، حيث سيبدأ منذ تاريخ ١٧ /٩.

هذه الخطوة الإستراتيجية ستوجه ضد ما تقوم به إدارة مصلحة السجون والشاباك الصهيونى من قمع، وتنكيل، وعزل، ومنع للزيارات، وتقليص الخروج للكنتينة، وتقليص ساعات الخروج لساحات الفورة.

وأضاف مزهر بأن ما يميز هذا الإضراب هو وحدة الحركة الأسيرة حيث سيشارك فيه كافة الأسرى من الفصائل الفلسطينية، وإلإلتفاف الواسع لكافة أبناء شعبنا حول مطالب وقضية الأسرى، علماً بأنه سيدخل في بداية بالإضراب ما يقارب من ١٤٠٠ أسير، فيما سينخرط باقي الأسرى وبشكل تدريجي في هذه المعركة إذا لم تتراجع إدارة السجون عن كافة الإجراءات التي أتخذت مؤخراً بحق الأسرى.

وفي الختام حمّل أ. ياسر مزهر الإحتلال وأجهزة أمنه وإدارة سجونه المسئولية الكاملة عن حياة أسرانا الأبطال داخل السجون، خاصة الأسرى الأربعة الذين تم إعادة اعتقالهم، والذين تمنع عنهم المخابرات الصهيونية حتى هذه اللحظة اللقاء بعائلاتهم أو زيارة محاميهم، في الوقت الذي تتحدث به الأخبار عن نقل الأسير زكريا الزبيدي ومحمود العارضة إلى المستشفى بحالة صحية حرجة نتيجة التعذيب والضرب المبرح الذي يتعرضون له.

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق

المكتبة المرئية

شاهد مؤتمر مركز الأسرى للدراسات د رأفت حمدونة

المكتبة الصوتية
  • دحية الأسرى / كلمات د. رأفت حمدونة
  • قهر السجن / كلمات د. رأفت حمدونة
  • فى تحريرك يا غزة / كلمات د. رأفت حمدونة
  • حررنا - عبد الفتاح عوينات
  • صرخة مارد