آخر الأخبار

بينيت: هجمات السايبر بمثابة تهديد وجودي على اسرائيل

استضاف مؤتمر السايبر الوطني السنوي المنعقد في جامعة تل أبيب، رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بنيت الذي استهل حديثه بالقول إن " هجمات السايبر هي بمثابة تهديد وجودي على اسرائيل والعالم ككل".

وأضاف أنه "لا مجال للتغلب على ذلك سوى بتعزيز الصناعة. هذا عدا عن أنه ليس باستطاعة دولة او حكومة وحدها أن تضع حداً لهذا الأمر. والمطلوب هو تضافر الجهود بين القطاع الخاص والعام.

"مياهنا، طعامنا، الكهرباء، الطائرات، السيارات كلها مستهدفة من قبل هجمات السايبر. ولماذا؟ لأن الأمر سهل، أسهل بكثير من ذي قبل. في الماضي، بحال أرادت دولة "سيئة" أن تنفذ هجوماً، كان عليها أن تفعل ذلك بالطائرات الحربية، لكنها اليوم قادرة على فعل ذلك بالسايبر، وكل ما تحتاجه هو الأدمغة وخط انترنت. سهل الى أبعد الحدود".

وأشار رئيس الوزراء الى "أننا بحاجة الى القطاع الخاص لحل هذه المشكلة، ولن تسوى المشكلة إلا بتضافر جهود القطاعين الخاص والعام، لأن الأدمغة ليست في الحكومة حصراً. لدينا في اسرائيل مجموعة كبيرة من الناس الأذكياء فوق العادة يتوجهون منذ الصغر الى الجيش والمخابرات وتسند اليهم صلاحيات واسعة".

وتابع بينيت "ليس وارداً التحكم بوتيرة الابتكار. لن يكون بالإمكان ضبط الابتكار بواسطة قانون كأن تبتكر مرتين في اليوم مثلاً. لكن في المقابل، هنالك أهمية لعقد مؤتمرات كهذه حتى نفسح المجال لتبادل الأفكار. مجال الهايتك في البلاد ينمو بلا هوادة وكذلك دفاعات السايبر".

كما تحدث يجئال أونا، رئيس هيئة السايبر، في المؤتمر وقدم بيانات من استطلاع جديد أجرته دائرة الإحصاء المركزية وهيئة السايبر الوطنية، حيث أظهر أن واحدة من كل خمس شركات في إسرائيل (18٪) تعرضت لهجوم إلكتروني. وأن عطلاً ما نجم عن ذلك سواء كان نقصاً بتوافر المعلومات، أو تسرب المعلومات، أو تدمير أنظمة المعلومات وفسادها".

وأسهب يقول "ها نحن في فصل الشتاء (كناية عن الزخات الهجومية) - هكذا تظهر الأرقام وهي تواصل الارتفاع. كم سيكون الجو باردًا ، فلننتظر ونرى، لكننا بالفعل هناك".

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق

المكتبة المرئية

شاهد مؤتمر مركز الأسرى للدراسات د رأفت حمدونة

المكتبة الصوتية
  • دحية الأسرى / كلمات د. رأفت حمدونة
  • قهر السجن / كلمات د. رأفت حمدونة
  • فى تحريرك يا غزة / كلمات د. رأفت حمدونة
  • حررنا - عبد الفتاح عوينات
  • صرخة مارد