آخر الأخبار

بشكيمة الثوار وإرادة الأحرار يتحقق الحلم والإنتصار .

144 اسير فلسطيني يتخرجون من جامعة القدس المفتوحه عام 2021

  قال الأستاذ عاطف مرعي مدير عام العلاقات العامة والإعلام والمكلف بمهام مدير عام برنامج تاهيل الأسرى والمحررين في المحافظات الجنوبية بأن ١٤٤ أسير فلسطيني يحصلون على شهادة البكالوريوس من جامعة القدس المفتوحة رغم انف وعنجهية الإحتلال الإسرائيلي الذي حاول عبثا منذ ان وطات قدماه ارض فلسطين وبشتى السبل والأساليب العنصرية ممارسة سياسة التجهيل على ابناء شعبنا الفلسطيني بعامة وأسرى الثورة الفلسطينية في السجون بشكل خاص لجعلهم مجرد أرقام في سجل الثورة وهذه قاعدة من قواعد العنصرية والعنجهية الإسرائيلية الخبيثة محاولة منهم للسيطرة على العقول الثورية وتزييف التاريخ الفلسطيني لصالح أهدافهم الإستعمارية . وأشار مرعي بأن الإحتلال ممثلا بإدارة مصلحة السجون التي فاقت النازية بادواتها القمعية منذ انشاء السجون والزج باكبر عدد ممكن من أبناء شعبنا الفلسطيني المؤمنين بالنصر وبعدالة قضيتهم فمارست أبشع الجرائم بحق الأسرى من أجل تجهيلهم وتجريدهم من محتواهم الثوري والوطني والإنساني مما دفع بالحركة الوطنية الأسيرة إلى التصدي والمواجهة دفاعا عن كرامتهم وادميتهم وانسانيتهم امام مجرمين العصر فخاضوا معارك الأمعاء الخاوية فانتصرت ارادة الحق على الباطل . وأكد السيد مرعي بأن اهم الإنجازات التي حققتها الحركة الوطنية الأسيرة ومنذ البدايات إدخال الكتب والكراسات والأقلام وكانت تدخل من خلال منظمة الصليب الأحمر الدولي ومراقبة امنية إسرائيلية واستمرت عملية المطالبة من قبل الأسرى السماح لهم بالتقدم لإمتحانات الثانوية العامة وانتزعوا هذا الإنجاز انتزاعا من براثن الأعداء وهنا بدات عملية التحول وأصبحت السجون الإسرائيلية بجدرانها الرطبة من مقابر للأحياء الى مدارس واكاديميات ثورية وجامعات علمية تخرج الكادر الفلسطيني المثقف المتعلم والمسيس المدرك لطبيعة الصراع والقادر على مواجهة الصعاب والتحديات . وأفاد مرعي بأن مصلحة السجون الإسرائيلية وبتعليمات وتوجيهات من أعلى مستوى سياسي في إسرائيل تنفيذا لقانون شاليط العنصري عملت على حرمات الأسرى من كافة حقوقهم التي كفلتها لهم كل المواثيق والأعراف الدولية ومن ضمنها حقهم في التعليم الثانوي والجامعي وحرمان الأسرى من الإنتساب للجامعة العبرية . وأردف السيد مرعي بأن هذه الإجراءات التعسفية والتي ضربت كل المواثيق والأعراف الدولية بعرض الحائط دفعت هيئة شؤون الأسرى والمحررين للبحث عن طرق بديلة ليتمكن الأسرى من مواصلة تعليمهم الثانوي والجامعي ليتمكن الآلاف من الأسرى الأبطال من التقدم لإمتحانات الإنجاز الثاتوية العامة واجتيازه بنجاح وتفوق وكذلك المئات منهم منتسبون لجامعة القدس المفتوحة وفق نظم وشروط معينة متفق عليها مع وزراة التعليم العالي وهيئة شؤون الأسرى والمحررين وإدارة جامعة القدس المفتوحة لتصبح السجون الإسرائيلية التي ارادها العدو مقابر للأحياء الى مدارس واكادميات ثورية وجامعات للعلم والمعرفة بفضل تضحيات المناضلين الأوائل من رموز الحركة الوطنية الأسيرة واستطاع الأسرى عبر الأجيال المتعاقبة الحفاظ على هذا الإنجاز وصونه من حدقات العيون .

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق

المكتبة المرئية

شاهد مؤتمر مركز الأسرى للدراسات د رأفت حمدونة

المكتبة الصوتية
  • دحية الأسرى / كلمات د. رأفت حمدونة
  • قهر السجن / كلمات د. رأفت حمدونة
  • فى تحريرك يا غزة / كلمات د. رأفت حمدونة
  • حررنا - عبد الفتاح عوينات
  • صرخة مارد