آخر الأخبار

اقتحام سجن "إيشل" من قبل فرق الاحتلال

نفّذت قوات القمع التابعة لإدارة سجون الاحتلال عملية اقتحام واسعة لمجموعة من الغرف في سجن "ايشل – بئر السبع" ويقبع فيها (22) أسيرًا، واستمرت عملية الاقتحام لـ(6) ساعات، خلالها أجرت عمليات تفتيش وتخريب طالت مقتنيات الأسرى، وفتشت كل أسير تفتيش دقيق بعد تقييده.
وأوضح نادي الأسير أن إدارة السّجن لم تكتف بعمليات التّنكيل والتّفتيش بحقّ الأسرى، بل فرضت عليهم مجموعة من "العقوبات"، تمثلت: بحرمانهم من الزيارة و"الكانتينا" لمدة شهر، وقامت بسحب كافة الكهربائيات من غرفتين، وحولتهما إلى زنازين، وعزلت الأسرى القابعين فيها، وحرمتهم من الخروج للفورة لمدة أسبوع.
ولفت نادي الأسير، إلى أن (75) أسيرًا يقبعون في سجن "ايشل- بئر السبع" في قسم واحد مخصص للأسرى، منهم مرضى وكبار في السّن.
يُشار إلى أنّ إدارة سجون الاحتلال تنتهج عمليات القمع والتّفتيش المتكرّرة، إضافة إلى جملة من السياسات التّنكيلية الممنهجة بحقّ الأسرى، لفرض مزيد من السَّيطرة، والرّقابة عليهم، وضرب أي حالة "استقرار" داخل الأقسام.
ومن الجدير ذكره أن إدارة سجون الاحتلال صعّدت من عمليات القمع وتحديدًا منذ بداية عام 2019، مقارنة مع السنوات التي سبقتها، وشكّلت عمليات القمع في حينه الأعنف منذ ما يزيد عن عشر سنوات، خلالها أُصيب العشرات من الأسرى بإصابات مختلفة، ومنذ مطلع العام الجاري سُجلت العديد من عمليات الاقتحام في عدة سجون منها "جلبوع، وعوفر، وريمون، وإيشل".

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق

المكتبة المرئية

شاهد مؤتمر مركز الأسرى للدراسات د رأفت حمدونة

المكتبة الصوتية
  • دحية الأسرى / كلمات د. رأفت حمدونة
  • قهر السجن / كلمات د. رأفت حمدونة
  • فى تحريرك يا غزة / كلمات د. رأفت حمدونة
  • حررنا - عبد الفتاح عوينات
  • صرخة مارد