آخر الأخبار

مركز فلسطين / 400 حالة اعتقال خلال شباط بينهم 39 طفلاً و 5 نساء



أكد مركز فلسطين لدراسات الأسرى أن سلطات الاحتلال واصلت خلال شهر شباط الماضي حملات التنكيل والاعتقال بحق الفلسطينيين، واستهدفت العشرات من القيادات الإسلامية والوطنية والناشطين حيث رصد المركز(400) حالة اعتقال بينهم 39 طفلاً، و 5 نساء .
وأوضح "مركز فلسطين" في تقريره الشهري حول الاعتقالات أن الاحتلال نفذ خلال الشهر الماضي بتعليمات سياسية من جهات عليا حملة اعتقالات واسعة طالت العشرات من القيادات الوطنية والإسلامية والنواب والناشطين السياسيين بهدف التأثير على استحقاق الانتخابات التشريعية القادمة .
ومن قطاع غزة اعتقلت 4 شبان خلال 3 حوادث مختلفة وذلك خلال اقترابهم من الحدود الشرقية للقطاع وأطلق سراحهم بعد التحقيق معهم .
اعتقال النساء والأطفال
ولفت الباحث رياض الأشقر" مدير المركز أن الاحتلال واصل الشهر الماضي استهداف النساء الفلسطينيات بالاعتقال، حيث رصد 5 حالات اعتقال لنساء بينهن، المرابطة المقدسية خديجة خويص، أثناء تواجدها بالقرب من باب الاسباط، وبعد التحقيق تم إبعادها أسبوع عن المسجد الأقصى.
كذلك اعتقلت قوات الاحتلال رئيسة جمعية تطوع للأمل، "سلفيا أبو لبن" من القدس، بعد مداهمة منزلها، واعتقلت السيدة "مرام دراغمة" من منطقة الأغوار الشمالية ، بينما اعتقلت الشابة "عرين روحانا "من حيفا بالداخل الفلسطيني خلال تظاهرة منددة بالعنف والجريمة بعد الاعتداء عليها بالضرب المبرح الأمر الذى أدى الى فقدانها للوعي .
فيما واصلت استهدف القاصرين بالاعتقال والتنكيل، حيث رصد التقرير (39) حالة اعتقال لقاصرين ما دون الثامنة عشر من اعمارهم، غالبيتهم من مدينة القدس المحتلة، بينهم 3 أطفال من جنين وهم " مهدي وعدى" يحيي" ،14 عاماً، وشكري لطفي" 15عاماً، فيما اعتقلت الطفل محمد محمود حمزة، 14عاماً من مخيم الجلزون شمالي رام الله.
اعتقال القيادات
وأكد الاشقر ان الاحتلال نفذ حملة اعتقالات واسعة خلال شباط استهدفت القيادات الوطنية والإسلامية اضافة الى مداهمة منازل آخرين وتوجيه تهديدات لهم بشكل واضح بعدم المشاركة في الانتخابات التشريعية القادمة .
وطالت الاعتقالات النائب في المجلس التشريعي "ياسر منصور" من نابلس، بينما طالت القياديين "عبد الباسط الحاج، "خالد الحاج" "نزيه أبو عون" وهم من جنين، و "عدنان عصفور" و "مصطفى الشنار" وهما من نابلس، والقيادي "فازع صوافطة" من طوباس، وكذلك القياديين في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين "عصمت الشولي" (٧٤ عاما) من عصيرة الشمالية ، والقيادي "انور الحمود" من طوباس .
بينما داهمت منزل رئيس المجلس التشريعي د. عزيز دويك، وهددته بالاعتقال، كذلك داهمت منازل النائبين الشيخ "نايف الرجوب" والدكتور "سمير القاضي"، من الخليل، والأسير المحرر "عمر البرغوثي" من كوبر برام الله ، و القيادي في حماس الشيخ رزق الرجوب من الخليل ، وهددتهم جميعا بعدم الخوض في الانتخابات التشريعية القادمة.
تراجع الاوضاع الصحية
وأشار الاشقر الى ان الشهر الماضي شهد تدهور صحة عدد من الاسرى الى حد الخطورة نتيجة الإهمال الطبي المتعمد بحقهم، وتم نقل بعضهم الى مستشفيات الاحتلال ابرزهم الأسير جمال عمرو (49 عاماً) من مدينة الخليل، والذي يعاني من ورم سرطاني في الكبد والكلى، ومن مشاكل في المعدة والأمعاء ومشاكل في الأعصاب، والأسير معزوز بشارت (45 عاماً) من طوباس، يعانى من آلام حادة في الظهر ولا يستطيع المشي، بينما الأسير إبراهيم غنيمات (42 عاماً) من الخليل، يعانى من انسداد في الشرايين وضعف عضلة القلب، و يحتاج لتركيب بطارية للقلب بشكل عاجل.
كذلك الأسير "حسام أبو حسين" (30 عاماً) من مدينة الخليل مصاب بالثلاسيميا وقبل اعتقاله أجريت له عدة عمليات وتم استئصال الكلى والطحال والمرارة، ويشتكي أيضاً من تضخم بالكبد، وهو بحاجة ماسة لمتابعة طبية خاصة، و تلقي وحدات من الدم بين فترة وأخرى، بينما الأسير "أحمد بدر أبو علي" (46 عامًا) تعرض لجلطة قلبية في سجن النقب الصحراوي واضطر الاحتلال لإجراء عملية "قسطرة" له في مستشفى "سوروكا".
بينما الأسير أحمد عبيد من سكان قطاع غزة تبين أنه مصاب بسرطان في الأمعاء، وحالته الصحية تتراجع بشكل ملحوظ، وهو بحاجة لعملية جراحية عاجلة لاستئصال الأورام، وتفاقمت حالة الأسير إيهاب الحجوج (33 عامًا) من الخليل، ويعاني مؤخرًا من ظهور كتلة في إحدى خاصرتيه، يخشى ان تكون سرطانيه، كما يعاني من أوجاع حادة في الرقبة والظهر، وصعوبة في الحركة، كما خضع الأسير مهران عيّاد (35 عامًا)، من رام الله لعملية جراحية في القلب في مستشفى "شعاري تسيدك" الإسرائيلي
بعد تدهور مفاجئ طرأ على وضعه الصحي.

الأوامر الإدارية
وبين "الأشقر" بأن محاكم الاحتلال واصلت خلال شهر فبراير الماضي إصدار القرارات الادارية بحق الأسرى، حيث أصدرت محاكم الاحتلال الصورية (98) قرار إداري بين جديد وتجديد، تراوحت ما بين شهرين إلى ستة أشهر .
ومن بين من صدرت بحقهم قرارات ادارة الشهر الماضي الاسيرة الناشطة ختام السعافين" 57 عاماً من رام الله حيث جدد لها للمرة الثانية لمدة 4 شهور اخرى ، كما جددت الاعتقال الإداري لمدة 4 شهور للمرة الثالثة بحق عالم الفلك والفيزيائيّ الفلسطينيّ الأسير المحرر البروفيسور "عماد البرغوثي" (55 عامًا)، من بيت ريما برام الله .

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق

المكتبة المرئية

شاهد مؤتمر مركز الأسرى للدراسات د رأفت حمدونة

المكتبة الصوتية
  • دحية الأسرى / كلمات د. رأفت حمدونة
  • قهر السجن / كلمات د. رأفت حمدونة
  • فى تحريرك يا غزة / كلمات د. رأفت حمدونة
  • حررنا - عبد الفتاح عوينات
  • صرخة مارد