آخر الأخبار

مطالبة بتوفير الوقاية والحماية لهم لجنة دعم الصحفيين

26 صحفياً يقبعون في السجون بين مطرقة الشتاء و سندان كورونا

أعربت لجنة دعم الصحفيين اليوم الأحد 21/2/2021 عن بالغ قلقها حيال ما يتعرض له 26 صحفياً وإعلامياً في سجون الاحتلال، للتعذيب والانتهاك لأبسط حقوقهم الإنسانية، خاصةً في فصل الشتاء وازدياد موجة البرد القارس هذه الأيام، وذلك في ظل وجود نقص حاد في الأغطية والملابس الشتوية ووسائل التدفئة لديهم، عدا عن ازدياد الأوضاع سوءاً وخطورةً جراء تفشي "فيروس كورونا" بين أقبية السجون.

وأوضحت لجنة دعم الصحفيين، في تصريح لها، أن الاحتلال يقنن من دخول ما يلزم الأسرى الصحفيين في فصل الشتاء كما يمنع دخول مواد التنظيف والمستلزمات الضرورية للوقاية من فيروس كورونا.

وذكرت اللجنة، أن الأسرى الصحفيين يُصابون كل عام بأمراض الانفلونزا والسعلة، جراء البرودة الشديدة في سجون، الاحتلال، ولكن هذا العام اختلط الأمر عليهم مع انتشار جائحة كورونا، وأصبحوا لا يميزون، في ظل الإهمال الطبي بحقهم.

وبينت اللجنة، أن الأسرى الصحفيين يقعون بين مطرقة الشتاء بظروفه القاسية، وسندان كورونا، وذلك بعد مماطلة واستهتار إدارات سجون الاحتلال في إجراء الفحص الفوري والتأكد من أنها أعراض الشتاء، وليست إصابات بالفيروس مما  يجعل العدوى تنتشر بشكل كبير بين الأسرى في حال إصابة أحدهم.

وقالت اللجنة:"إن الأسرى لا زالوا يشعرون بالخطر ويعيشون حالةً من القلق الشديد والتوتر مع استمرار انتشار فيروس كورونا في السجون وخاصةً في مراكز التوقيف والتحقيق والتي تشهد ظروف صحية ومعيشية قاسية للغاية".

وناشدت اللجنة، منظمة الصحة العالمية بالتدخل العاجل لإنقاذ الأسرى الصحفيين، وإرسال لجنة طبية على وجه السرعة للاطلاع على أوضاعهم والضغط على الاحتلال لإجراء فحص شامل لكافة الأسرى الصحفيين في السجن.

وطالبت، المنظمات الدولية والحقوقية، وعلى رأسها الصليب الأحمر الدولي، بالقيام بمسئولياتها في متابعة الأوضاع الصحية للأسرى الصحافيين، وخاصةً في أجواء البرد الشديدة للتمييز ما بين إصابتهم بعدوى الانفلونزا أم بفيروس كورونا، والاطمئنان عليهم، وتوفير كافة إجراءات الوقاية والحماية لهم ما يلزم لحمايتهم من البرد القارس.

ودعت اللجنة، إلى وقفة جادة لحماية الأسرى الصحفيين من خطر كورونا، والذي أضيف إلى العشرات من أوجه المعاناة التي يعيشها الأسرى الصحفيون في سجون الاحتلال نتيجة إجراءات الاحتلال القمعية بحقهم وعدم توفير احتياجاتهم الأساسية وحقوقهم التي نصت عليها الاتفاقيات الدولية، مطالبةً ببذل أقصى الجهود لإطلاق سراحهم من سجون الاحتلال.

 

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق

المكتبة المرئية

شاهد مؤتمر مركز الأسرى للدراسات د رأفت حمدونة

المكتبة الصوتية
  • دحية الأسرى / كلمات د. رأفت حمدونة
  • قهر السجن / كلمات د. رأفت حمدونة
  • فى تحريرك يا غزة / كلمات د. رأفت حمدونة
  • حررنا - عبد الفتاح عوينات
  • صرخة مارد