آخر الأخبار

الاحتلال اعتقل منذ بداية انتشار الوباء أكثر من 4000 مواطن/ ة

 شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية وفجر اليوم الأربعاء، حملة اعتقالات في الضفة، طالت (31) مواطنًا، تركزت في بلدات عين يبرود، وبيتين، والمزرعة الشرقية في محافظة رام الله والبيرة، بينهم قاصرون.
وأضاف نادي الأسير في بيان له، أن بقيت الاعتقالات توزعت على محافظات جنين، ونابلس، وبيت لحم، وسلفيت، وطولكرم، والخليل، وبلدتي العيسوية والعيزرية في القدس.
واعتبر نادي الأسير أن استمرار اعتقال المزيد من المواطنين، في ظل استمرار انتشار الوباء، جريمة، الأمر الذي يُعرض حياتهم لخطر مضاعف، عدا عن الخطر الأساس الذي تُشكله قوات الاحتلال على حياة المعتقلين عبر أدواتها القمعية والتنكيلية الممنهجة.
وأضاف نادي الأسير في بيان له، رغم المطالبات المستمرة بالإفراج عن الأسرى المرضى وكبار السّن والأطفال والنساء في ظل الظرف الراهن، فإن رد الاحتلال تمثل باعتقال أكثر من (4000) مواطن/ة منذ بداية انتشار الوباء حتى نهاية شهر كانون الثاني الماضي، وسعى إلى تحويل الوباء إلى أداة قمع وتنكيل عبر عمليات ترهيب ممنهجة بحق المعتقلين، واحتجازهم في مراكز توقيف وتحقيق لا تتوفر فيها أدنى شروط الحياة الآدمية والظروف الصحية اللازمة.
وحمّل نادي الأسير، سلطات الاحتلال كامل المسؤولية عن حياة المعتقلين، وطالب مجددًا المجتمع الدولي، بوضع حد لعمليات الاعتقال الممنهجة، التي تطال يوميًا على الأقل عشرة مواطنين، مستهدفة كل فئات المجتمع، بما فيهم كبار السّن والمرضى، والأطفال والنساء.
يُشار إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت خلال شهر كانون الثاني/ يناير الماضي، (456) مواطنًا، وهي النسبة الأعلى مقارنة مع الأشهر الأخيرة من العام الماضي.

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق

المكتبة المرئية

شاهد مؤتمر مركز الأسرى للدراسات د رأفت حمدونة

المكتبة الصوتية
  • دحية الأسرى / كلمات د. رأفت حمدونة
  • قهر السجن / كلمات د. رأفت حمدونة
  • فى تحريرك يا غزة / كلمات د. رأفت حمدونة
  • حررنا - عبد الفتاح عوينات
  • صرخة مارد