آخر الأخبار

هيئة شؤون الأسرى بغزة: العزل الانفرادي جريمة تقترفها ادارة السجون لتعذيب الأسرى

 قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في المحافظات الجنوبية، ان إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي، تواصل عزل الأسيرين وائل الجاغوب وعمر خرواط والاسيرتين فدوى حمادة ونوال فتيحة، في ظروف اعتقالية صعبة وشروط حياتية قاسية في زنازين العزل الانفرادي، منذ فترات متفاوتة، بعيداً عن باقي الأسرى ودون تواصل مع العالم الخارجي.

واضافت في تصريح وصل معا: تم عزل الأسير وائل الجاغوب منذ حوالي 7شهور في عزل سجن مجدور، والأسير عمر خرواط في عزل هشارون منذ قرابة شهر ونصف، فيما يتم عزل الأسيرتين فدوى حمادة منذ ثلاثة شهور والأسيرة نوال فتيحة منذ عشرة ايام في زنازين سجن الدامون.

من جانبه قال حسن قنيطة رئيس لجنة ادارة الهيئة في المحافظات الجنوبية، أن العزل يعني وضع الأسير/ة في زنزانة صغيرة، وهي عبارة عن مكان ضيق ومعتم ورديء التهوية، وخالي من مظاهر الحياة المختلفة، ويتم العزل تماما عن الأسرى والعالم الخارجي وتُفرض على المعزول/ة اجراءات مشددة لإبقائه في حالة حصار دائم وحرمان مستمر من أبسط مظاهر الحياة الاجتماعية والإنسانية. لذا تُوصف زنازين العزل بـ "مقابر الأحياء".

واضاف: لقد مررت بتجربة العزل فترات طويلة وذقت مرارته عدة مرات، ويمكنني التأكيد على أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي لجأت الى العزل الانفرادي منذ بدايات الاحتلال، وانتهجتها سياسة ثابتة في تعاملها مع المعتقلين الفلسطينيين، ومن ثم أنشأت أقساماً جديدة وزنازين عزل اضافية، والتي كان أسوأها وأكثرها بشاعة قسم عزل "نيتسان" في سجن الرملة، وهو أحد أماكن العزل الرهيبة تحت الأرض والتي تشبه القبور الصغيرة.

وأشار قنيطة إلى ان المكوث في "العزل" قد يكون قصير المدى، لأيام واسابيع، وقد يجدد من قبل اجهزة الأمن و المحاكم الصورية لشهور متتالية والتي يمكن أن تتجاوز السنة فأكثر. وقد يكون مفتوحاً ويستمر لسنوات طويلة. وهناك من النماذج المريرة لأسرى أمضوا عشر سنوات، بل عشرين سنة وما يزيد في العزل الانفرادي.

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق

المكتبة المرئية

شاهد مؤتمر مركز الأسرى للدراسات د رأفت حمدونة

المكتبة الصوتية
  • دحية الأسرى / كلمات د. رأفت حمدونة
  • قهر السجن / كلمات د. رأفت حمدونة
  • فى تحريرك يا غزة / كلمات د. رأفت حمدونة
  • حررنا - عبد الفتاح عوينات
  • صرخة مارد