آخر الأخبار

إطلاق حملة "أنصار" لمناصرة الأسرى المرضى من منزلي الأسيرين الشهيد أبودياك وأبو وعر في جنين

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الخميس، حملة " أنصار" الدولية لمناصرة واسناد الأسرى والأسيرات المرضى في سجون الاحتلال الإسرائيلية برعاية المجلس الأعلى وبالشراكه مع نادي الأسير الفلسطيني، وذلك من منزلي الأسيرين الشهيدين في مدينة جنين وبلدة سيلة الظهر سامي أبودياك وكمال أبو وعر.

ونقل محافظ جنين اكرم الرجوب ، تحيات الرئيس محمود عباس وثنائه على القائمين على هذه الحملة والتي تؤكد دوما بأن الشهداء هم أنبل من في البشر ، وأن قضية الأسرى دوما على سلم أولويات القيادة ، ومشددا على أهمية حشد الدعم ورفع الوعي بقضية الأسرى، وتنظيم محاضرات تثقيفية لطلبة المدارس حيال القضية الفلسطينية بكافة أركانها وعلى رأس أولوياتها قضية الأسرى ، ومثمنا عاليا على القائمين على هذه الحملة الوطنية لإيصال صوت الأسرى ومعاناتهم الى كافة أحرار العالم.

بدوره ، أكد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبوبكر، أن تعليمات الرئيس محمود عباس والقيادة دوما تؤكد على تقديم كافة أنواع الدعم للأسرى المحررين والحركة الأسيرة وفي المقدمة القادة العظام شهداء الحركة الأسيرة حتى يتم تسليم جثامينهم المحتجزة لدى قوات الأحتلال ، ومشيرا الى أن الهيئة تعمل دوما على تدويل قضية الأسرى وإعطائها الأولوية والإهتمام اللازمين وطنيا وفي كافة المحافل الدولية الحقوقية والإنسانية بناء على تعليمات الرئيس والقيادة ، ومثمنا عاليا على القائمين على هذه المبادرة الوطنية، ومؤكدا أنه لن يكون أمن ولا سلام في المنطقة دون تسليم جثامين الشهداء وتبييض السجون .

وقالت منسقة الحملة هزار الغول، أن إنطلاق " أنصار" جاءت بعد استشهاد الأسير سامي أبو دياك وأبو وعر ، والتي تأسست من قبل مجموعة شبابية من بلدة سيلة الظهر امتدت في شمال الضفة الغربيه حتى شملت كافة محافظات الضفة لمناصرة الأسرى المرضى .

وأكدت الغول على حرص القائمين على الحملة على ان تكون الحمله وادارتها من الاسرى المحررين لعكس تجارب الأسرى المحررين ولوضع الحد لمعاناتهم من خلال تفعيل القضيه محليا عربيا ودوليا، بالتعاون مع الشركاء .
أكدت الغول على ضرورة استغلال الثغرات القانونية في ملف الأسرى والمحاكم العسكرية وتفعيلها من قبل محاميين مؤهلين، وتشكيل طاقم طبي دولي لمتابعة الحالة الصحية للأسرى في سجن الرملة وكافه السجون للحد من سياسة الاهمال الطبي للأسرى المتعمد من قبل إدارة السجون مبينة ان الطاقم الطبي الذي يشرف على الاسرى هم اطباء ضباط في جيش الاحتلال ، ومطالبة كافة أحرار العالم التدخل والضغط على سلطات الاحتلال لتسليم جثماني الشهيدين أبو دياك وأبو وعر وشهداء الحركة الأسيرة المحتجزة جثامينهم .

وأوضحت الغول ، أن حملة " أنصار "وعمادها عدد من الأسرى المحررين ، ممن ذاقوا ويلات الاحتلال وصنوف العذاب في سجونه ، بإطلاق هذه الحملة الدولية ، لتفعيلموعة الأسرى المرضى ، والأسرى القدامى ، والإعتقال الإداري وعموم قضية الأسرى بشكل عام ، وفضح ممارسات الاحتلال في المحافل الدولية والأممية التي تحتكم الى القانون الدولي الإنسان ، ومشيرة الى أن الحملة وبشكل أساسي تهدف الى تحقيق تدويل قضية الأسرى على المستوى الدولي ، والعمل والسعي لتشكيل فريق طبي دولي للإشراف على الحالات المرضية للأسرى وتقديم العلاج المناسب في ظل سياسة الإهمال الطبي المتعمد ، والسعي لتشكيل فريق قانوني بجهد وطني وأممي لمعالجة كافة الإنتهاكات بحق الحركة الأسيرة .

وشددأمين سر إقليم فتح عطا أبو ارميلة ، ومحمد الحبش في كلمة الحملة الوطنية لإسترداد جثامين الشهداء واللجنة الشعبية لخدمات اللجئين في جنين ، على الإستمرار في الحراك والنضال الشعبي حتى يتم إسترداد جثامين شهداء الحركة الأسيرة وكافة جثامين الشهداء الفلسطينيين والعرب ، والعمل على تبييض السجون ، ومؤكدين أنه لن يكون إستقرار وأمن وسلام دون تسليم الشهداء لذويهم وتبييض السجون .

من جهته ، أكد الوكيل المساعد في هيئة شؤون الأسرى والمحررين مهند جرادات ، أن رسالتنا للأسرى بأننا سنستمر السير على دربهم ودرب الشهداء ، حتى يتم إسترداد جثامينهم وتبييض السجون ، لافتا الى الدور النضالي والأسطوري للشهيدين الأسيرين أبو وعر وأبو دياك في تصديهم وتحديهم لظلم وقهر السجان والذي قام بإعدامهم بدم بارد من خلال سياسة الإهمال الطبي المتعمد
بدوره ، ثمن عاليا ، والد الشهيد أبو وعر وأبو دياك على كافة الفعاليات والذين وقفوا الى جانبهم في محنتهم ، ومنددين بسياسة الاحتلال والذي حرم خاصة عائلة أبو وعرمن إلقاء نظرة الوداع الأخيرة وقبل إستشهاده بثمانية شهور ، داعيا الى بذل مزيدا من الضغط على الاحتلال لكي يتمكن من إستلام جثمانه ودفنه بالطريقة الإسلامية ، ومشيرا الى أن نجله الشهيد كان يمثل جبل في الصمود والتحدي للسجان حتى إستشهاده ، داعيا الى بذل مزيدا من الحراك لنصرة أسرانا خوفا من إستقبالهم وهم شهداء .
وشارك في إنطلاق الحملة إضافة الى محافظ جنين ورئيس هيئة الأسرى والوكلاء المساعدين مهند جرادات ونائل خليل وطاقم من الهيئة ، ورئيس نادي الأسير ومديرها في جنين ، راغب أبو دياك ومنتصر سمور ، وأسرى محررين من جنين ومخيمها وقرى وبلدات المحافظة ، وأمين سر فتح في المدينة عرفات قنديل والهيئة التنظيمية ، وفصائل العمل الوطني والإسلامي ، ومدير الهيئة في جنين .

كما زار اللواء ابو بكر ووفد من الهيئة، الأسير المحرر ماهر الاخرس في بلدة سيلة الظهر وذلك بمناسبة الإفراج عنه من سجون الاحتلال اليوم بعد معركة إضراب عن الطعام استمرت لـ 103 أيام على التوالي ضد اعتقاله الاداري.

وعلى هامش هذه الزيارات، افتتح أبو بكر مقر الهيئة الجديد في جنين، واطمأن على سير العمل في المديرية.

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق

المكتبة المرئية

شاهد مؤتمر مركز الأسرى للدراسات د رأفت حمدونة

المكتبة الصوتية
  • دحية الأسرى / كلمات د. رأفت حمدونة
  • قهر السجن / كلمات د. رأفت حمدونة
  • فى تحريرك يا غزة / كلمات د. رأفت حمدونة
  • حررنا - عبد الفتاح عوينات
  • صرخة مارد