آخر الأخبار

مركز الأسرى لـ "سبق24": سياسة هدم منازل الأسرى تأتي في سياق العملية الردعية غير القانونية

أكد مدير مركز الأسرى للدراسات رأفت حمدونة، أن ما تقوم به سلطات الاحتلال من سياسة هدم لمنازل الأسرى المعتقلين داخل السجون الإسرائيلية، يأتي في سياق العملية الردعية غير القانونية التي تمارسها هذه السلطات بحق الأسرى الفلسطينيين.

ولفت حمدونة خلال حديثٍ خاص مع وكالة "سبق24"، أن دولة الاحتلال تحاول مصادرة المكانة والحقوق القانونية للأسرى الفلسطينيين عبر ماكنتها الاعلامية عبر تصويرهم للعالم على أنهم "إرهابيين وقتلة ومخربين"، وهذا يحتاج إلى الكثير من أشكال المقاومة ودعم الصمود على كافة المستويات القانونية والإعلامية والشعبية.
وطالب حمدونة المؤسسات ذات العلاقة، وبالتعاون مع المنظمات الحقوقية العمل على تعزيز صمود الأسرى الفلسطينيين وذويهم من خلال تعويضهم عما يجري لهم، والأهم من ذلك وضع حد لدولة الاحتلال عن طريق الضغط على المنظمات الدولية للوقوف عند مسؤولياتها في حماية القانون.
مشيرًا إلى أن الجمعية العامة للأمم المتحدة أكدت على أن الأسرى هم طلاب حرية وكل المواثيق الدولية كفلت لهم حقوقهم ومكانتهم القانونية.

ويذكر أن قوة كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت صباح اليوم الإثنين قرية روجيب شرق نابلس، وهدمت منزل الأسير خليل دويكات، والذي تزعم قوات الاحتلال أنه متهم بتنفيذ عملية طعن في الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948، في شهر أغسطس/آب 2020.

 

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق

المكتبة المرئية

شاهد مؤتمر مركز الأسرى للدراسات د رأفت حمدونة

المكتبة الصوتية
  • دحية الأسرى / كلمات د. رأفت حمدونة
  • قهر السجن / كلمات د. رأفت حمدونة
  • فى تحريرك يا غزة / كلمات د. رأفت حمدونة
  • حررنا - عبد الفتاح عوينات
  • صرخة مارد