آخر الأخبار

بومبيو يوضح موقف ادارة ترامب من الاعتقال الاداري وتدهور حالة الأسير الأخرس..

 

علق وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو على تدهور حالة الاسير الفلسطيني ماهر الاخرس  الذي أضرب عن الطعام قبل 87 يوما في سجن "عوفر" تحت الحبس الإداري، موضحا موقف بلاده من تلك القضية ومسألة الحبس الإداري بالقول أن من حق إسرائيل الدفاع عن نفسها.

وفق صحيفة القدس المحلية، رد بومبيو في مؤتمر صحفي في مبنى الخارجية اليوم على سؤال صحفي حول موقف الإدارة الأميركية  من قضية الأسير ماهر الأخرس الذي يقبع تحت الحبس الإداري في سجن إسرائيلي وأضرب عن الطعام منذ 87 يوم ، وما هو موقف الإدارة بشكل عام من ممارسة إسرائيل للحبس الإداري للفلسطينيين الذي أحيانا يستمر لعقود" بالقول: "ليس لدينا موقفا محددا من هذه القضية، وبالتالي لن أعلق عليها".

وأضاف الوزير بومبيو بشان مسألة الاعتقال الإداري : "إن هذه مسألة قديمة تم بحثها عبر الوسائل اللائقة عبر فترة زمنية طويلة ، وموقفنا هو أن من حق إسرائيل الدفاع عن نفسها".

ورصد مركز فلسطين لدراسات الأسرى، إصدار محاكم الاحتلال العسكرية 880 قرارًا إداريًا بحق أسرى فلسطينيين منذ بداية العام الجاري.

وقال المركز في تصريح صحفي له، إن المحاكم العسكرية الإسرائيلية لم تتوقف عن إصدار أوامر الاعتقال الإداري، وذلك بتعليمات من المخابرات التي تتحكم في تفاصيل هذا الملف.

وأضاف المركز: "إن الاحتلال أصبح يستخدم الاعتقال الإداري كسيف مسلط على رقاب الفلسطينيين، وعقاب جماعي ينتهجه الاحتلال للتنكيل بالنشطاء والقادة والأسرى المحررين والنواب دون مبرر أو مسوغ قانوني ويأتى أيضًا في إطار عمليات الانتقام التي يمارسها الاحتلال بشكل واضح ضد كافة شرائح المجتمع الفلسطيني بما فيهم النساء والأطفال".

وتعتقل سلطات الاحتلال الإسرائيلي في سجونها (380) أسيرًا إداريًا، غالبيتهم أسرى محررين قضوا فترات مختلفة داخل السجون وأعيد اعتقالهم مرة أخرى، وجدد لمعظمهم لفترات اخرى، ومن بينهم نواب في المجلس التشريعي الفلسطيني.

يذكر أن الأسير ماهر الأخرس من جنين يخوض أحد المعارك ضد الاعتقال الإداري بإضراب مستمر عن الطعام منذ87 يومًا متتاليًا، ويصر على إنهاء اعتقاله الإداري وإطلاق سراحه إلى مستشفى فلسطيني، وقد وصلت حالته الصحية إلى مرحلة خطير جدًا قد توافيه المنية بسببها في أي لحظة، وكان رفض عدة اقتراحات قدمها الاحتلال لوقف إضرابه.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين إن الأسير الأخرس بات يعاني من حالة إعياء شديد ولا يقوى على الحركة، كما تأثرت حاستي السمع والنطق لديه، ويعاني من نوبات تشنج ألم شديد في مختلف أنحاء جسده، ومن تشوش في الرؤية وصداع شديد، وهناك تخوفات من إصابة أحد أعضاءه الحيوية بضرر كبير.

و

 

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق

المكتبة المرئية

شاهد مؤتمر مركز الأسرى للدراسات د رأفت حمدونة

المكتبة الصوتية
  • دحية الأسرى / كلمات د. رأفت حمدونة
  • قهر السجن / كلمات د. رأفت حمدونة
  • فى تحريرك يا غزة / كلمات د. رأفت حمدونة
  • حررنا - عبد الفتاح عوينات
  • صرخة مارد