آخر الأخبار

الأسرى يعيشون أوضاعا صعبة

يعاني الأسرى الفلسطينيون في السجون الإسرائيلية يوميا من أبشع الانتهاكات، سواء من خلال إدارة مصلحة السجون، أو من خلال سياسة الاحتلال وأشكال الاعتقال ، والقوانين التي تقدم في الكنيست ضدهم، وضد عائلاتهم، والتي تهدف إلى المزيد من التنكيل بهم والتضييق عليهم داخل الغرف والأقسام وأثناء نقل الأسير من السجن للمحاكم أو إلى سجن آخر، ومن خلال سياسة الاقتحامات والمواجهات الاستفزازية التي تستخدم فيها الكلاب والوحدات الخاصة المدججة بالأسلحة وأسطوانات الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية والملونة لتنفيذ إجراءاتها القمعية بحق الأسرى والأسيرات.

ولم تتوقف انتهاكات إدارات مصلحة السجون الإسرائيلية وسياساتها القمعية عند هذا الحد بل تعدتها لسياسات اشد خطورة وأبشع انتهاكا تحول بها الأسرى إلى حقل من التجارب الذي يطعن كل المبادئ والمواثيق الدولية والإنسانية، ويشكل انتهاكا صارخا وفاضحا لقواعد التعامل مع أسرى الحرب التي نصت عليها اتفاقية جنيف الرابعة، هذه السياسة المتمثلة باستخدام أساليب تعذيب جسدي ونفسي ممنهجة تؤدي حتما لإضعاف أجساد الكثيرين من الأسرى ، وحرمانهم من الرعاية الطبية الحقيقية والمماطلة في تقديم العلاج للأسرى المرضى والمصابين، وفي أساليب القهر والإذلال والتعذيب التي تتبعها طواقم الاعتقال والتحقيق من رجالات الأجهزة الأمنية والعسكرية الإسرائيلية.

وشهد العام 2020 تجديد لعشرات الأسرى والمعتقلين بما يسمى ( الاعتقال الإداري )  بدون تهمة أو محاكمة, وبملف سري ومعلومات إستخبارية لا يمكن للمعتقل أو محاميه الإطلاع عليها, ويمكن حسب الأوامر العسكرية الإسرائيلية تجديد أمر الاعتقال الإداري مرات غير محدودة ، على الرغم من أن الاعتقال الإداري من أكثر الأساليب خرقا لحقوق الإنسان ، هذا بالإضافة لعزل الأسرى في زنازين صغيرة وضيقة مليئة بالرطوبة والبرودة ولا تدخلها الشمس وتنعدم فيها التهوية وتفتقر للحد الأدنى من متطلبات الحياة الإنسانية .

وفى ظل كل تلك الانتهاكات سيبدأ الأسرى في السجون الخطوات النضالية للنهوض بواقعهم، لمجابهة السياسات الإسرائيلية بالوسائل التكتيكية كالمراسلات والحوارات ومقاطعة رجالات الإدارة والعيادة ، والاستراتيجية السلمية والعنيفة وعلى رأسها الإضرابات المفتوحة عن الطعام والمواجهة مع إدارات مصلحة السجون ، الأمر الذى يتطلب من المتضامنين والمؤسسات الرسمية والأهلية والعاملة في مجال الأسرى الكثير من الجهد وأشكال المساندة.

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق

المكتبة المرئية

شاهد مؤتمر مركز الأسرى للدراسات د رأفت حمدونة

المكتبة الصوتية
  • دحية الأسرى / كلمات د. رأفت حمدونة
  • قهر السجن / كلمات د. رأفت حمدونة
  • فى تحريرك يا غزة / كلمات د. رأفت حمدونة
  • حررنا - عبد الفتاح عوينات
  • صرخة مارد