آخر الأخبار

تقرير/ كورونا والزيارات والمضربين عن الطعام ومطالبات أهالى الأسرى

لم تشهد أوضاع الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية واقعاً أقسى من هذه الأوضاع، من حيث الانتهاكات المتواصلة بحقهم وذويهم على كل الصعد ، حيث مواجهة فيروس كورونا ، والسجان الصهيوني الذى يتذرع بالوقاية لهم من خلال منعهم من الزيارات التي كفلتها كل الاتفاقيات والمواثيق الدولية وخاصة اتفاقتى جنيف الثالثة والرابعة .

 

وبحجة الكورونا التي أصابت عدد من الأسرى في أكثر من سجن ومعتقل وخاصة في معتقل عوفر فقد أجازت سلطات الاحتلال لنفسها أن تحاكم الأسرى والمعتقلين في محاكمها الردعية والعسكرية ، وأن تعرضهم بصورة غير صحية على أطباء عن طريق الفيديو كونفرنس ، في حين منعت التواصل مع الأهالى بنفس الآلية عن طريق الصليب الأحمر الدولى رغم توقفها لأكثر من سبعة شهور.

 

ولم تكن تلك المعاناة أقل قسوة من معاناة الأسرى المضربين عن الطعام بظروف غير إنسانية وصعبة وقاسية جداً لأكثر من شهر في ظل تجاهل إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية لمطالبهم الإنسانية المتمثلة بوقف الاعتقال الادارى بدون لائحة اتهام وبملف سرى والمخالف لكل الأعراف والمواثيق الدولية .

 

ودعا أهالى الأسرى منظمة الصليب الأحمر الدولى المؤسسات والمنظمات الحقوقية والانسانية بالضغط على الاحتلال لاستئناف برنامج للزيارات بأى وسيلة تمكنهم من الاطمئنان على ذويهم ، وحذروا من استمرار الانتهاكات ، مؤكدين أن أبناءهم حققوا الزيارات بالكثير من النضالات والشهداء ، حتى وصلوا إلى ظروف زيارات منتظمة ، وزيارة أسبوعية لكل موقوف ، وزيارة للأسير المحكوم كل أسبوعين ، بالاضافة للزيارات الخاصة ، ودخول الأقرباء من الدرجة الثانية ، وإدخال الأطفال آخر ربع ساعة من الزيارة ، وإدخال احتياجات الأسرى من ملابس وأحذية وأغطية وبعض الاحتياجات الغذائية ، الأمر الذى تم مصادرته من قبل أجهزة الأمن الاسرائيلى مؤخراً بحجج واهية .

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق

المكتبة المرئية

شاهد مؤتمر مركز الأسرى للدراسات د رأفت حمدونة

المكتبة الصوتية
  • دحية الأسرى / كلمات د. رأفت حمدونة
  • قهر السجن / كلمات د. رأفت حمدونة
  • فى تحريرك يا غزة / كلمات د. رأفت حمدونة
  • حررنا - عبد الفتاح عوينات
  • صرخة مارد