آخر الأخبار

في ختام فعاليات الحملة الإلكترونية ويوم الأسير..

مفوضية الأسرى تؤكد على إستمرار الحراك للضغط للإفراج عن الأسرى المرضى وكبار السن

إختتمت مفوضية الشهداء والأسرى والجرحى بحركة فتح اليوم فعاليات الحملة الإلكترونية الدولية التي أطلقتها بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني حيث تضمنت لقاءات وندوات إلكترونية مفتوحة مع العشرات من الشخصيات الوطنية والأكاديمية والثقافية والمختصين وأبناء الجاليات الفلسطينية والعربية، وبث موجات مفتوحة تناقش قضية الأسرى وتداعيات فايروس كورونا عليهم، كما تضمنت الحملة إطلاق هاشتاج بعنوان #أسرانافيخطر، وتسجيل المئات من الفيديوهات من عشرات الدول العربية والأجنبية المساندة والداعمة لقضية الأسرى.

وأكدت مفوضية الأسرى في ختام هذه الحملة وهذا اليوم الوطني والدولي والإنساني بأنه إذا كانت الحملة قد أسدل الستار عن فعالياتها وكذلك عن فعاليات يوم الأسير فإن العمل لم ولن يتوقف لمساندة ودعم الأسرى، وكذلك للضغط على الإحتلال من خلال المؤسسات الدولية للإفراج عن الأسرى المرضى وكبار السن والأطفال والقاصرين والأسيرات خاصة في ظل تفشي جائحة كورونا والخطر الداهم الذي يعصف بالسجون والأسرى، تحديدآ في ظل البيئة الغير صحية التي تحيط بالسجون والأسرى.

ومع ختام إحياء هذا اليوم وهذه الفعاليات المختلفة فإن مفوضية الشهداء والأسرى والجرحى بحركة فتح توصي على التالي:
1- تحيي مفوضية الشهداء والأسرى والجرحى بحركة فتح أبناء شعبنا الفلسطيني وكل من شارك وساند في فعاليات يوم الأسير الفلسطيني، وتجدد المفوضية في هذا المقام العهد مع أسرانا وأسيراتنا وذويهم على الإستمرار بالعمل من أجل فضح جرائم الإحتلال وإدارة سجونه الممارسة تجاه الأسرى وإنتزاع حريتهم.
2- الإستمرار بشتى الطرق والوسائل وفي ظل هذه الظروف الصعبة والإستثنائية لإبراز معاناة الأسرى داخل السجون .
3- العمل على تدويل قضية الأسرى وتحويلها إلى قضية رأي عام دولي.
4- التواصل مع أهالي الأسرى والأسرى المحررين والجاليات الفلسطينية والعربية وأحرار العالم في كافة الدول لتفعيل قضية الأسرى وفضح جرائم الإحتلال تجاههم، وكذلك التواصل مع وزارة الخارجية الفلسطينية وسفاراتنا لطرق أبواب المؤسسات الدولية والحقوقية والإنسانية للضغط على الإحتلال لوقف ممارساته تجاه الأسرى وعائلاتهم.
5- توحيد البيانات والمعلومات الخاصة بأعداد الأسرى في السجون، والمعلومات المتعلقة بتاريخ الحركة الوطنية الأسيرة.
6- توثيق التاريخ النضالي للحركة الأسيرة.
7- إنشاء وتصميم مواقع إلكترونية بلغات أجنبية مختلفة لإيصال قضية الأسرى ومعاناتهم إلى شعوب وحكومات تلك الدول.

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق

المكتبة المرئية

شاهد مؤتمر مركز الأسرى للدراسات د رأفت حمدونة

المكتبة الصوتية
  • دحية الأسرى / كلمات د. رأفت حمدونة
  • قهر السجن / كلمات د. رأفت حمدونة
  • فى تحريرك يا غزة / كلمات د. رأفت حمدونة
  • حررنا - عبد الفتاح عوينات
  • صرخة مارد