آخر الأخبار

ميزانية الدفاع - يديعوت - من غاد ليئور : 7 مليار شيكل من الرفاه الى الأمن../ الحرب على ميزانية الدفاع

ميزانية الدفاع - يديعوت - من غاد ليئور :  7  مليار شيكل من الرفاه الى الأمن../ الحرب على ميزانية الد

ميزانية الدفاع - يديعوت - من غاد ليئور : 7 مليار شيكل من الرفاه الى الأمن../ الحرب على ميزانية الد

  يوم الاثنين القريب القادم ستوضع ميزانية الدولة للعام 2007 على طاولة الكنيست لاقرارها بالقراءة الاولى ولكن الصراع على توزيع الكعكة الوطنية بات في ذروته. ففي سياق جلسة خاصة عقدت أمس في وزارة المالية بمشاركة قادة جهاز الامن أعرب رئيس الوزراء ايهود اولمرت عن تأييده لزيادة كبيرة في ميزانية الدفاع - فأثار معارضة رجال المالية. وفي تعقيبه أوضح وزير المالية ابراهام هيرشيزون بان "كل شيكل يضاف الى ميزانية الدفاع، سيصل من ميزانية اخرى، ويحتمل أن يكون هذا أليما جدا" - فيما هو يلمح بالمس الكبير في ميزانيات الرفاه الاجتماعي. وعلمت "يديعوت احرونوت" بان جهاز الامن يطالب بزيادة ميزانية الدفاع للعام القادم الى 51 مليار شيكل. واذا ما اقرت هذه الزيادة، فان الحديث سيدور عن ميزانية الدفاع الاعلى من اي وقت مضى، والتي تتجاوز لاول مرة حد الـ 50 مليار شيكل. ومن الميزانية المخصصة سيصل 11 مليار شيكل من المساعدات الامريكية و 40 مليار شيكل من ميزانية الدولة.           هذا العام، 2006 بلغت ميزانية الدفاع نحو 33 مليار شيكل فقط، بعد أن جرى تقليص 3.5 مليار شيكل. وحسب خطة جهاز الامن والواقف على رأسه الوزير عمير بيرتس، ستقوم ميزانية 2007 على اساس المبلغ الذي سبق التقليص، اي 36.5 مليار شيكل. وسيضاف الى هذه الميزانية المعدلة 3.5 مليار شيكل اخرى، علاوة خاصة في اعقاب حرب لبنان الثانية - بحيث تبلغ ميزانية الدفاع 40 مليار شيكل. 11 مليار شيكل اخرى، كما اسلفنا، ستصل من اموال المساعدات الامريكية الامنية.           غير أن الخطط في جهة والواقع من جهة اخرى. فقد أوضح مسؤولو وزارة المالية في المداولات أمس بانهم يعارضون بحزم الزيادة التي يطالب بها جهاز الامن وشرحوا بان مثل هذه الزيادة من شأنها أن تمس شديد المساس بميزانيات الرفاه الاجتماعي. وقال مصدر في المالية ان "وزير الدفاع عمير بيرتس بالذات، والذي كان صرح المرة تلو الاخرى قبل الانتخابات بان ما يجب عمله هو اعطاء الرفاه على حساب الامن، يتوجه نحو المس بصورة قاسية جدا بميزانيات الرفاه الاجتماعي".           وشدد وزير المالية ابراهام هيرشيزون امام رئيس الوزراء ومسؤولي جهاز الامن بان اطار الميزانية لن يخرق. "لا يوجد شيء من لا شيء"، قال هيرشيزون، "كل شيكل يذهب للامن سيؤخذ من ميزانية اخرى، واجب التفكير جيدا قبل عمل ذلك". وأكد مصدر في ديوان رئيس الوزراء لصحيفة "يديعوت احرونوت" أمس بان اولمرت يؤيد الزيادة الفورية لميزانية الدفاع للعام 2007. كما يعتزم اولمرت زيادة ميزانية الدفاع للعام 2008 وللاعوام التالية ايضا، في اطار خطة جديدة متعددة السنين. ولهذا الغرض ستتشكل في الايام القريبة القادمة لجنة خاصة تدرس الاحتياجات الخاصة لتعظيم قوة الجيش الاسرائيلي وتبنى وفقا لخطة ميزانية من المتوقع أن تبدأ في العام 2008 وتنتشر اغلب الظن على مدى خمس سنوات.           القرار في ميزانية متعددة السنين اتخذ كدرس من حرب لبنان الثانية التي لم يسبقها تفكير ميزاني للمدى الطويل. والمرشح لرئاسة اللجنة هو مدير عام وزارة الماية السابق دافيد بروديت.           وحتى يوم الاثنين، موعد التصويت على الميزانية بالقراءة الاولى، ينبغي اتخاذ قرار في حجم ميزانية الدفاع وميزانيات الوزارات الاخرى التي ستتأثر بالقرار. وفي كل الاحوال، فمن المتوقع الكثير من التعديلات بين القراءة الاولى والقراءتين الثانية والثالثة واللتين ستعقدان حتى نهاية كانون الاول. هذه المرة، خلافا للسنوات السابقة، لن يكون بوسع الكنيست أن تتلبث في اقرار الميزانية بعد أن أدخلت وزارة المالية الى قانون الميزانية بندا لا يسمح بتأجيل المصادقة على الميزانية الى ما بعد نهاية كانون الاول.   المصدر السياسى نقل حرفى الجمعة 27/10/2006
المكتبة المرئية

شاهد مؤتمر مركز الأسرى للدراسات د رأفت حمدونة

المكتبة الصوتية
  • دحية الأسرى / كلمات د. رأفت حمدونة
  • قهر السجن / كلمات د. رأفت حمدونة
  • فى تحريرك يا غزة / كلمات د. رأفت حمدونة
  • حررنا - عبد الفتاح عوينات
  • صرخة مارد