آخر الأخبار

أبرز أساليب التعذيب في سجون الاحتلال

وكالات - تمارس السلطات الإسرائيلية العديد من وسائل التعذيب والضغط الجسدي والنفسي، وفيما يلي جزء من هذه الوسائل:

- تغطية الوجه والرأس: حيث يتعرض المعتقل لتغطية وجهه بكيس قذر؛ مما يؤدي إلى تشويش الذهن وإعاقة التنفس.

- الشبح: أي وقوف أو جلوس المعتقل في أوضاع مؤلمة لفترة طويلة، وغالباً ما يتم اجلاس المعتقل على كرسي صغير، لا تتجاوز قاعدته 25سم × 25سم، وارتفاعه حوالي 30سم وتقيد يديه إلى الخلف.

- الحرمان من النوم: حيث يحرم المعتقل من النوم لفترات طويلة.

- الحبس في غرفة ضيقة: حيث يحبس المعتقل في زنزانة ضيقة جداً، يصعب فيها الجلوس، أو الوقوف بشكل مريح.

- الحرمان من الطعام: حيث يحرم المعتقل من بعض الوجبات الغذائية إلا بالقدر الذي يبقي المعتقل حياً، ولا يتم إعطاء المعتقل الوقت الكافي لتناول الطعام.

- الضرب المبرح: حيث يتعرض المعتقل للصفع والركل والخنق، والضرب على الأماكن الحساسة، والحرق بأعقاب السجائر، والتعرض للصدمات الكهربائية.

- التعرض للموسيقى الصاخبة: حيث يتعرض المعتقل للموسيقى الصاخبة التي تؤثر على الحواس.

- التهديد باحداث إصابات وعاهات: حيث يتم تهديد المعتقل بأنه سوف يصاب بالعجز الجسدي والنفسي قبل مغادرة التحقيق.

- الحط من كرامة المعتقل: حيث يرغم المعتقل على القيام بأمور من شأنها الحط من كرامته، مثل: "إرغام المعتقل على تقبيل حذاء المحقق".

- تهديد المعتقل بالاغتصاب والاعتداء الجنسي عليه أو على زوجته وذويه.

- اعتقال الأقارب من أجل الضغط على المعتقل.

- حبس المعتقل مع العملاء: حيث يتم وضع المعتقل مع مجموعة من العملاء الذين يعملون لحساب المخابرات الإسرائيلية.

- أسلوب الهز: حيث يقوم المحقق بالإمساك بالمعتقل، وهزه بشكل منظم وبقوة وسرعة كبيرة من خلال مسك ملابسه، بحيث يهتز العنق والصدر والكتفين؛ الأمر الذي يؤدي إلى إصابة المعتقل بحالة إغماء ناتجة عن ارتجاج في الدماغ.

- عرض المعتقل على ما يسمى بجهاز فحص الكذب.

- تعريض المعتقل لموجات باردة شتاء، وموجات حارة صيفاً، أو كلاهما معاً.

- حرمان المعتقل من قضاء الحاجة.

- إجبار المعتقل على القيام بحركات رياضية صعبة ومؤلمة "وضع القرفصاء، أو جلسة الضفدع لفترة طويلة، وفي حالات يضع المحقق الكرسي لضمان عدم تحرك السجين".

وكان تقرير أعدته مؤسسة بتسليم الإسرائيلية في حزيران 1998، قد أكد أن أكثر من 850 سجيناً فلسطينياً يتعرضون لأشكال متنوعة من التعذيب كل سنة، وأن محققي الشاباك يستخدمون أثناء تحقيقهم واستجوابهم للمعتقلين الفلسطينيين أكثر من 105 وسائل للتعذيب.

وفيما يلي قائمة بأهم أساليب التعذيب:

الرقم

الأساليب المستخدمة

الرقم

الأساليب المستخدمة

1

الضرب الوحشي المفضي إلى الموت

39

الضرب العنيف المفضي إلى عاهات

2

تكسير الضلوع

40

الخلع " خروج الذراع من مفصل الكتف"

3

الهز العنيف

41

الدفع إلى الانتحار

4

الحشر داخل ثلاجة

42

الحشر داخل خزانة نتنة

5

الضرب والصفع على الوجه

43

الضرب والصفع على اليدين

6

الضرب على مؤخرة الرأس

44

الضرب والصفع على قمة الرأس

7

الضرب والصفع على المعدة

45

الضرب على القدمين

8

الضغط والضرب على الخصيتين

46

قصع الظهر على سطح طاولة

9

الضرب على البطن

47

الضرب أعلى الصدر

10

الضغط ما بين الرقبة والكتف

48

تركيز ثقل الجسم بشبح اليدين إلى أعلى

11

الربط من الخلف، بحيث تنعدم إمكانبة الوقوف والجلوس

49

الاستعجال أثناء قضاء الحاجة

12

سكب الماء البارد

50

الحرمان من مقابلة المحامين

13

الإجبار على الوقوف لفترات طويلة

51

البطح على الأرض والضغط بالقدم على البطن

14

البصق في الوجه

52

التعرية من الملابس

15

الضرب بمساطر الحديد على ظهر اليدين

53

الضرب فوق القلب

16

عدم السماح بالتبرز

54

عدم السماح بالتبول

17

الموسيقى الصاخبة

55

الإلزام بشتم الرموز الوطنية والدينية

18

شتم الأم أو الأخت أو الزوجة

56

العزل في زنزانة مخصصة للكلاب

19

اعتقال الأقارب

57

الجر على درج معصوب العينين

20

التكبيل على شكل موزة

58

الحشر في زنزانة مليئة بالأسرى

21

الإرغام على النوم جالساً

59

النوم بدون غطاء وبدون فرشة في فصل الشتاء

22

الضرب على الجروح

60

تغطية الوجه بكيس متن الرائحة

23

منع الأدوية

61

الشبح تحت المطر

24

الحرمان من النوم

62

شد الشعر وخلعه

25

الوقوف ساعات طويلة

63

الضغط على الركبتين والضغط على الخصيتين

26

الخنق

64

ضرب الرأس في الحائط

27

ليُّ الذراع

65

تكبيل أسيرين مع بعضهما من الظهر أحداهما قصير والآخر طويل في خزانة

28

الرش بالغاز الخانق

66

رش الغاز في العينين

29

الحرمان من زيارة الأهل

67

تكبيل اليدين من الخلف أثناء الخروج من الزنزانة

30

الركل بالأرجل

68

الضرب المتوالي على الأرض

31

الضرب على الكتفين

69

قضاء الحاجة أمام الآخرين

32

تكبيل اليدين والقدمين سوية على شكل موزة

70

العزل

33

الحرمان من الطعام

71

الحرمان من الهواء

34

الجلوس على كرسي الأطفال

72

الضغط على معدة الأسير وهو مبطوح على ظهره ومكبل اليدين

35

الضغط على الصدر أثناء البطح

73

الخنق بالماء

36

التعليق من اليدين

74

ضرب الأسير أمام الأسرى

37

الرش بالغاز المسيل للدموع

75

الضرب بالهراوات

38

الحرمان من أشعة الشمس لأشهر

76

الحرمان من وجود محامي

صور من أساليب التعذيب الجسدي الذي تمارسه قوات الاحتلال ضد المعتقلين الفلسطينيين:

• أسلوب رش الأسير بالمياه الباردة:  يلجأ المحققون الإسرائيليون إلى هذا الأسلوب فى فصل الشتاء أكثر من الصيف، حيث يقوم المحقق بسكب المياه المبردة داخل الثلاجة، على جسم الأسير وهو عار تماماً، بهدف إلحاق أذى بليغ بالأسير، وينتج عن هذا الأسلوب الدني ارتعاشات حادة في كل أعضاء الجسد و شل تفكير الأسير.

• أسلوب جلسة القرفصاء: خلال هذا الأسلوب، يمنع الأسير من ملامسة رأسه للجدار، أو الارتكاز على ركبتيه على الأرض، بهدف إرهاق جسم الأسير، وخاصة عضلات القدمين والذراعين والكتفين، والعمود الفقري.

• وسيلة لتعذيب السجين بيدين مقيدتين: ورأس مغطى ا وإجباره على الجلوس على كرسي أطفال بأرجل قصيرة جداً، وهذا الوضع لا يسمح للسجين بأن يتحرك كلياً؛ وبذلك، يقاسي آلاماً شديدة، نتيجة انحناء ظهره ورجلاه إلى أسفل.

• ضرب رأس الأسير بالحائط: أحد أساليب التحقيق؛ بهدف إيصال الرسالة الفاشية للمحققين والمتمثلة بالاعتراف، أو الموت، حيث يتم ضرب رأس الأسير بعنف بجدار غرفة التحقيق.

• أسلوب بطح الأسير على ظهره ويداه مكبلتان من الخلف: يهدف المحقق الإسرائيلي على إحداث آلام فظيعة  باليدين عبر ضغط الجسد على اليدين، مع استخدام الهراوة وثقل جسد المحقق للضغط على أعلى صدر الأسير؛ بهدف انتزاع موافقة الأسير على الاعتراف تحت ضغط الآلام المبرحة.

• التعرية الكاملة وتقييد اليدين من الخلف: أحد أحقر الأساليب التي يلجأ إليها المحققون الإسرائيليون، في أقبية التحقيق؛ بهدف كسر وتحطيم نفسية الأسير ومعنويته، وزعزعة إيمانه بالقيم لتسهيل كسر صلابته الأخلاقية والوطنية.

• أسلوب الضرب بالهراوة على الصدر والمعدة: يتم إلقاء الأسير على ظهره وشد يديه أسفل الطاولة، ويقوم المحقق بتوجيه ضربات متلاحقة بالهراوة لمنطقة الصدر والمعدة أسفل الرقبة مباشرة.

• أسلوب صلب الأسير على رأسه:  يتم إجبار الأسير على الوقوف على رأسه لفترات طويلة، مع استخدام الهراوة للضرب على الساقين والفخذين والبطن.

• أسلوب تعذيب وحشي: يستخدم فيه المحققون أسلوب الضغط على الخصيتين مع الفرك.

•  أسلوب تعذيب وحشي: من خلال ثني الذراع للأعلى، والركل بالركبة على المعدة.

• وسيلة الركوع علي طاولة قصيرة الأرجل: المحقق يفرض بالقوة على السجين أن يركع وينبطح على بطنه على طاولة قصيرة الأرجل، بحيث يكون الرأس مغطى بكيس من قماش الشادر ذو الرائحه النتنه، والأيدي مقيدة بإحكام،  كل يد مقيدة في أحد أطراف الطاولة، ومن ثم يبدأ المحقق بالضرب بعنف وقوة، إضافة إلى الضغط بكلتا يديه ضغطاً هائلاً على صدره، مما يسبب له آلاماً شديدة وقطعاً لنَفَسه.

• وسيلة تعذيب بالرفس والضرب المؤلم على الخصيتين: المحقق يلزم السجين قهراً بالوقوف شبه عار، وهو منفرج الساقين، ويداه مكبلتان إلى الخلف، ورأسه مغطى بالكيس ذو القماش السميك والرائحة النتنة العفنة، وقد يبدأ المحقق بالضرب بكدمات قوية على أعضاء جسده، ومن ثم الرفس بقوة بحذاء قدمه اليمنى على خصيتيه؛ مما يسبب آلاماً حادة، وجروحاً تنزف دماً ينتج عنها تورم  كلتا الخصيتين، والتهابات مزمنة تسبب تمزق أنسجة الخصية الداخلية.

• أسلوب تحقيق وحشي: بطح الأسير على بطنه ووجهه على الأرض مع الضغط بالقدم على الرقبة، والضرب في نفس الوقت على الرأس بالشبشب.

• أسلوب تعذيب وحشي: ضرب رأس الأسير بالحائط بقوة وعنف، وكثيراً ما ينبت شعر في الرأس نتيجة هذا الأسلوب، ويهدف الجلادون من هذا الأسلوب إلى شل صمود الأسير.

• وسيلة تعذيب جماعية مع مجموعة من السجناء- أخذ الطابع الجدي والإذلالي والتأثير النفسي على المجموعة:  حيث يجبرالمحقق السجناء وهم مقيدو الأيدي ومعصوبو الأعين بالوقوف في مواجهة الحائط دون أن يسمح لهم بلمسها،  ومن ثم يطبق المحقق الضخم الجسد الضرب بعنف وقوة وعجلة مفرطة على أعضاء الجسد الحساسة مستخدماً عصاً سميكة "هراوة"؛ مما يسبب آلاماً حادة و جروحاً نازفة في أنسجة أعضاء أماكن الضرب.

• عملية تعذيب تطبيقية:  هنا يجبر المحقق السجين على الانبطاح على ظهره على امتداد جسده واليدين مكلبتين إلى الخلف والرأس مغطى بكيس سميك من القماش، ومن ثم يبدأ المحقق بضربه بكدمات قوية بقبضة يديه على المعدة والوجه والرأس، كما يثبت ضغط هائل على المعدة والصدر، حيث يضغط بقسوة بكل قوة يديه على أعضاء الجسد الأمامية للسجين المنبطح جسده. إنها وسيلة تعذيب تستهدف الحواس والأعصاب، وهي وسيلة لإثارة السجين مما يسبب آلاماً في غاية الحدة.

 أسلوب صلب الأسير على رأسه: يتم إجبار الأسير على الوقوف على رأسه لفترات طويلة، مع استخدام الهراوة للضرب على الساقين والفخذين والبطن.

• أسلوب تحقيق وحشي، بطح الأسير على بطنه، ومن ثم قيام المحقق بوضع قدمه على منتصف ظهر الأسير، ومن ثم يقفز إلى الأعلى و ينزل على ظهر الأسير، مما يسبب آلاماً حادة في الظهر والبطن.

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق

المكتبة المرئية

شاهد مؤتمر مركز الأسرى للدراسات د رأفت حمدونة

المكتبة الصوتية
  • دحية الأسرى / كلمات د. رأفت حمدونة
  • قهر السجن / كلمات د. رأفت حمدونة
  • فى تحريرك يا غزة / كلمات د. رأفت حمدونة
  • حررنا - عبد الفتاح عوينات
  • صرخة مارد