آخر الأخبار

رسالة الأسير الطفل براء صبيح ابن خمسة أشهر والأسيرة الطفلة عائشة الهودلى بنت السنتين والأسرى والمعتقلين فى السجون والمعتقلات الاسرائيلية بمناسبة العيد / بقلم الأسير المحرر/ رأفت حمدونة

رسالة الأسير الطفل براء صبيح ابن خمسة أشهر  والأسيرة الطفلة عائشة الهودلى بنت السنتين  والأسرى والمع

رسالة الأسير الطفل براء صبيح ابن خمسة أشهر والأسيرة الطفلة عائشة الهودلى بنت السنتين والأسرى والمع

رسالة الأسرى والمعتقلين فى السجون والمعتقلات الاسرائيلية بمناسبة العيد بقلم الأسير المحرر رأفت حمدونة   مع اقتراب عيد الفطر نقول لشعبنا الفلسطيني والأمتين العربية والإسلامية كل عام وأنتم بألف خير ،وقبول عمل ، وعزة وكرامة ونصر وسيادة واستقلال، نتمنى على القيادة الفلسطينية عامة أن تعيد اعتبار قضية الأسرى والمعتقلين كما كنا نشهد على العاملين بالوقوف لجانبنا ومساندتنا وإبراز قضيتنا وإحياءها فى كل الميادين ، وأن لا تطغى الخلافات على القضايا المصيرية والأولويات الوطنية ، ونذكركم بالقدس واللاجئين والجدار والمستوطنات والمياه وحق تقرير المصير ، ونذكركم بأننا شهداء أحياء، نمضي زهرات أعمارنا وربيع شبابنا بعيدين عن كل متاع الدنيا وبعيدين عن الأولاد والزوجات والأمهات لأجل الله والوطن وسعادة الناس وأن هنالك ما يقارب من (10300) أسير في السجون والمعتقلات ومنهم من القدامى ما يقارب من ثلاثمائة أسير فلسطيني قارب بعضهم على الثلاثين عاماً في الاعتقال ، وأقلهم له ما يزيد عن  ( 11 - إحدى عشر عاماً  ) كل قضيتهم أنهم كانوا أكثر تضحية وأكثر عطاء وأكثر إخلاصاً وتدعي إسرائيل باطلة بأن أياديهم ملطخة بالدماء.كما وأن هنالك أسماء مقدسة لها فى الاعتقال 30 عام وآخرين ما يزيدوا عن  الربع قرن من الزمان فى السجون ولازالت تأمل بالحرية وتتمنى منا المساندة والمساعدة  ومن كل الشرفاء وقفة عز وطنية بمسئولية وجدية للإفراج عنهم لاستئناف حياتهم . و أن إدارة مصلحة السجون الموجهة من المؤسسة الأمنية الإسرائيلية تمارس علينا كل الظلم ولا تتوانى في الانقضاض علينا وبأي وسيلة وأنها تسومنا سوء العذاب.وأن نصف الأسرى محرومين من زيارة ذويهم، ولا تنسوا قصة الزجاج الذي يحول بيننا وأهلينا والذي يحجب الرؤية الصافية والصوت واللمس.إننا نموت جراء الإهمال الطبي.  و نأكل طعامنا على شك من صحته فمن يطهو لنا الطعام أناس جنائيون يهود أغلبهم منحرفون ومجرمون ولا يتوانون من تلويث الطعام عمداً.نخبر من لا يعرف إننا غير مستقرون فهنالك تفتيشات ليل نهار وأحيانا عارية وبقوة السلاح من فرقة إسرائيلية تسمى "متسادا".. لا تخرج من الغرفة حتى تصب الزيت على السكر وتخلط ممتلكاتنا وتبعثر أدواتنا على ندرتها ولا تتوانى في استخدام القوة قصراً للإهانة ومس الكرامة على غير سبب.وإننا محرومين من التعليم الجامعي لتحقيق طموحنا ومن إدخال الملابس لسد حاجاتنا الأساسية.وأنه يتم نقلنا إجبارياً بالعشرات بين السجون البعيدة عن أماكن سكنانا لتعذيب أهلنا ومضاعفة معاناتهم ، وتنقلنا إجباريا من قسم لآخر في السجن الواحد وبين الغرف و أخبرهم كيف نُعاقب بالحبس الانفرادي لأسابيع ولربما لسنوات تحت الأرض كعزل الرملة وأماكن عزل أخرى في والسبع وشطة وعسقلان .وأن ادارة مصلحة السجون تحرمنا بالأشهر من الزيارات وتعاقبنا بمصادرة الأموال وبالقمع النفسي والجسدي ليس إلا لممارسة حق من حقوقنا الإنسانية والدينية كخطبة الجمعة أو إرجاع وجبة طعام احتجاجاً على رد عدوان من سجان علينا. وأننا نضرب عن الطعام للحفاظ على انجازاتنا لما يزيد عن عشرة وخمسة عشر وعشرين يوماً متتالية وقد تزيد. إننا بحاجة لحمل أحفادنا ورؤية بناتنا اللواتي لم نعش معهن ساعة واحدة، فكبرن وتزوجن وأنجبن ونحن في المعتقلات، نريد أن نزور قبور آبائنا وأمهاتنا الذين لم يحالفهم الحظ في استقبالنا.فعلى الجميع فى هذا العيد وكل عيد أن تتذكرونا وتساندونا وتطالبوا بنا  ،  وأن تقوم كل جهة بمسؤولياتها تجاهنا- وتطالبوا بحقنا في الحرية كما كان حقكم علينا بالنضال والجهاد لتحقيق الحرية  والسيادة والاستقلال .ونذكركم بآيات الله ، وصدق الله العظيم الذي قدم السجن على الموت والنفي بقوله تعالى: "وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَذِينَ كَفَرُواْ لِيُثْبِتوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللهُ وَاللهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ".     الأنفال آية 30 " وقدم السجن على العذاب الأليم بقوله تعالى : "قَالَتْ مَا جَزَاء مَنْ أَرَادَ بِأَهْلِكَ سُوَءًا إِلاَ أَن يُسْجَنَ أَوْ عَذَابٌ أَلِيمٌ".  " يوسف آية 25 نتمنى أن تصل رسالتنا لأحبابنا  ، وأهلينا ،  وأبناء شعبنا  ، وتنظيماتنا وقيادتنا وكل الشرفاء -  فكلنا ثقة بالله ثم بهم، ونحن على موعد مع الحرية إن شاء الله وليس على الله بعزيز. فكل عام وأهلينا وأمهاتنا وزوجاتنا وآباءنا وأبناءنا وإخواننا وأخواتنا وشعبنا والشرفاء   بألف خير وكل عام وانتم بمحبة ووحدة ونصر وحرية وسيادة واستقلال وحرية والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته   موقع الأسرى للدراسات والأبحاث الاسرائيلية www.alasra.ps      
المكتبة المرئية

شاهد مؤتمر مركز الأسرى للدراسات د رأفت حمدونة

المكتبة الصوتية
  • دحية الأسرى / كلمات د. رأفت حمدونة
  • قهر السجن / كلمات د. رأفت حمدونة
  • فى تحريرك يا غزة / كلمات د. رأفت حمدونة
  • حررنا - عبد الفتاح عوينات
  • صرخة مارد