آخر الأخبار

خاص- إذاعة صوت الأسرى:

أسير عفوداه ... أسرى يكدحون لخدمة أقرانهم

رغم انعدام سجون الاحتلال لأدنى متطلبات الحياة الآدمية، إلا أن الأسرى الفلسطينيين القابعين داخل سجون الاحتلال تحدوا بعزيمتهم وإصرارهم وابتكروا وسائل بديلة لإكمال حياتهم واستمرارها بالحد المتوفر.

 

ولقد فرضت إدارة مصلحة السجون على الأسرى العمل داخل السجون لاستغلالهم وتسخيرهم لخدمة أنسفهم مقابل راتب زهيد قد ينعدم أحيانًا.

 

الأسير المحرر مصعب البريم أكد أن مرافق عديدة توجد داخل السجن منها المغسلة والكانتينا، تتطلب وجود عاملين يعكفون على خدمة الأسرى.

 

وأوضح البريم خلال حديثه لإذاعة صوت الأسرى أن مصطلح "العفوداه" هو مصطلح عبري يعني العمل يتم من خلاله الاتفاق مع الأسرى وتوزيعهم على العمل بالتنسيق مع الفصائل الفلسطينية كافة داخل السجون.

 

ولفت إلى أن كل فصيل يشارك بعدد معين من الأسرى في العمل من خلال تقديم أسماء الأسرى العمال لإدارة السجن حتى تسمح لهم بالعمل على خدمة الأسرى، مشيراً إلى أن هناك بعض الأسرى العمال لا تسمح لهم إدارة السجن بالعمل والتحرك داخل الأقسام مثل الأسرى الذي حاولوا الهروب في محاولات سابقة.

 

وبيّن أنه في حال موافقة الاحتلال على أحد الأسرى بالعمل بعد أسبوعين يبدأ الأسير العمل، ويعامل معاملة خاصة من قبل الأسرى كونه يبذل جهداً مضاعفاً لخدمتهم والعمل على نظافة السحن.

 

وشدد المحرر البريم على أن العمل في "العفوداه" داخل السجن هو أشبه بالمؤسسة المنظمة, حيث يكون هناك "شيفتات" تتقاسم العمل قسم منها صباحي والآخر مسائي.

ولفت إلى أن هناك عدة شروط تشترطها إدارة السجن على الأسرى الراغبين في العمل منها أن أن لا يكون شخصية صدامية, وأن لا يكون له أي مشاكل مع الادارة، مشيراً إلى أن هناك تقييمات من الاستخبارات العسكرية ومن مراكز التحقيق ترسل إلى إدارة السجون مع ملف الأسير, منها تتمكن مصلحة السجون من معرفة شخصية الأسرى وعليها تعطي الموافقة أو ترفض.

 

وأوضح أن هناك شروط خاصة تضعها الفصائل والتنظيمات داحل السجون للأسرى الراغبين في العمل منها السيرة الطيبة وحسن السلوك, وأن يكون ممن الذين أمضوا فترات طويلة نسبياً داخل الأسر بحيث لا تستطيع إدارة السجن استغلالهم في جمع معلومات عن الأسرى، علاوةً على إلمامهم باللغة العبرية.

 

جدير بالذكر أن العامل في السجون "العفوداه" هو متطوع لا يتقاضى أجرا إلا في بعض الأحيان تصرف له مكافأة لا تتجاوز ال 200 شيكل شهريًا من موازنات الفصائل إن توفرت.

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق

المكتبة المرئية

شاهد مؤتمر مركز الأسرى للدراسات د رأفت حمدونة

المكتبة الصوتية
  • دحية الأسرى / كلمات د. رأفت حمدونة
  • قهر السجن / كلمات د. رأفت حمدونة
  • فى تحريرك يا غزة / كلمات د. رأفت حمدونة
  • حررنا - عبد الفتاح عوينات
  • صرخة مارد