آخر الأخبار

إسرائيلية تدعو لعدم الافراج عن الأسير الافندي

 

طالبت الاسرائيلية "بلا فرويند" بعدم الافراج عن الأسير الفلسطيني عدنان الافندي الذي قد تشمله القائمة الثالثة من الاسرى المنوي الافراج عنهم الاسبوع المقبل.

وبالرغم من قيامها بالدفاع عن الاسير الافندي ابن مخيم الدهيشة أثناء اعتقاله عام 1992 وحمايته من الجمهور الاسرائيلي الغاضب، فأنها تعتبر الافراج عنه "خيانة للاسرائيليين وتجاوز للقانون".

وبعد ورود أسم عدنان الافندي ضمن القائمة التي قد يفرج عنها الاسبوع المقبل، تستذكر "بلا" اللحظات التي نفذ فيها عدنان عملية الطعن التي جرت يوم 13 أيار عام 1992 وفقا لما نشره موقع صحيفة "يديعوت احرونوت" اليوم الخميس، حيث نفذ الأسير الفلسطيني عدنان الافندي عملية طعن في مدينة القدس، وقامت مجموعة من الشبان اليهود بمطاردته في محاولة منهم لقتله.

وتضيف "بلا فرويند" بأنها قامت بحمايته عندما وصل اليها ومنعت بجسدها الوصول اليه من الشبان الغاضبين، وتحملت منهم الشتم والضرب رافضة الابتعاد عنه بالرغم من تهديد احدهم لها، والذي طلب منها الابتعاد كي يطلق عليه النار، ولكنها رفضت حتى جاءت عناصر الشرطة الاسرائيلية واعتقلته.

واليوم تؤكد "بلا" بأنه يمنع على اسرائيل الافراج عن عدنان الافندي، مؤكده بأنها قامت بتطبيق القانون عندما حمته من القتل، ويجب أن يبقى في السجن حتى انتهاء مدة حكمه، معتبره الافراج عنه بمثابة "خيانة للجمهور الاسرائيلي وخرق واضح للقانون".

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق

المكتبة المرئية

شاهد مؤتمر مركز الأسرى للدراسات د رأفت حمدونة

المكتبة الصوتية
  • دحية الأسرى / كلمات د. رأفت حمدونة
  • قهر السجن / كلمات د. رأفت حمدونة
  • فى تحريرك يا غزة / كلمات د. رأفت حمدونة
  • حررنا - عبد الفتاح عوينات
  • صرخة مارد