آخر الأخبار

منظمة دولية: قتل جرادات جريمة منظمة

منظمة دولية: قتل جرادات جريمة منظمة

منظمة دولية: قتل جرادات جريمة منظمة

وكالات - قالت منظمة أصدقاء الإنسان الدولية "إن ضلوع السلطات الإسرائيلية في عملية تعذيب الأسير عرفات جرادات والمسؤولية عن قتله لا يمكن التهرب منهما أو تبريرهما"، داعية إلى تحقيق فوري لتفصيل أسباب وفاته ومعاقبة المسئولين".   وأكدت المنظمة في بيان لها اليوم الثلاثاء أن عمليات التعذيب التي يمارسها الاحتلال بشكل عام تمثل نوعاً من الجريمة المنظمة المدانة بحق المواطنين الفلسطينيين.   ودعت حكومة الاحتلال إلى التوقف الدائم عن عمليات الضغط والعنف التي تمارسها خلال التحقيق مع الأسرى الفلسطينيين، وفتح تحقيق فوري ومستقل لتفصيل الأسباب التي أدت إلى وفاة جرادات ومعاقبة المسؤولين عن ذلك الجرم الفظيع.   وشددت على أن قصر الفترة التي تعرض لها الأسير جرادات للتحقيق لدى أجهزة المخابرات الإسرائيلية (حيث تم اعتقاله في بلدة سعير بالضفة الغربية في الـ18 من فبراير الجاري وتوفي في الـ23 منه) وعدم مقاومة جسده لفترة أطول من خمسة أيام من التحقيق يشير إلى عنف وقساوة طرق التعذيب التي تنتهجها أجهزة الأمن الإسرائيلية مع الأسرى الفلسطينيين.   وبيّنت أن طرق التعذيب تتمثل بالسباب والإهانات والضرب المبرح والحرمان من النوم والشرب والطعام ومن قضاء الحاجة وكذلك الشبح على الحيطان والكراسي وغيرها من عشرات أساليب الضغط الجسدي والنفسي التي لا يقيم مرتكبيها وزناً لمعاناة وحياة الفلسطينيين.   وفي السياق، عبرت المنظمة عن استهجانها الشديد من تنصل الحكومة الإسرائيلية من التزاماتها مع الجانبين المصري والفلسطيني، والتي تم الاتفاق عليها وأدت إلى تبادل الأسرى بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي في أكتوبر من عام 2011.   وقالت "إن عملية تغيير سلطات الاحتلال لنصوص قانونية عشية اتفاق التبادل تتيح لها إعادة اعتقال الأسرى الفلسطينيين المطلق سراحهم لا قيمة لها ولا يمكن التحجج بها من أجل تبرير انتهاك اتفاقية وقعت عليها الحكومة الإسرائيلية".   وطالبت سلطات الاحتلال باحترام تعهداتها بهذا الشأن والتوقف عن اعادة اعتقال الأسرى الذين تم إطلاق سراحهم خلال عملية التبادل.   وأوردت المنظمة أسماء أسرى من الذين تم إطلاق سراحهم خلال صفقة التبادل المذكورة وأعادت قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقالهم بعد ذلك، مطالبة الحكومة الإسرائيلية بإطلاق سراحهم الفوري والدائم والتوقف عن نقض العهود والمواثيق التي تقوم بإبرامها.   والأسرى هم: الأسيرة منى قعدان من جنين، الأسير أيمن الشراونة من الخليل، الأسير سامر العيساوي من القدس، الأسير إياد فنون من بيت لحم، الأسير علي جمعة من الخليل، الأسير إبراهيم أبو حجلة من رام الله، الأسير يوسف شتيوي من قلقيلية، الأسير أيمن أبو داود من الخليل، الأسير عبد الرحمن دحبور من قلقيلية.
المكتبة المرئية

شاهد مؤتمر مركز الأسرى للدراسات د رأفت حمدونة

المكتبة الصوتية
  • دحية الأسرى / كلمات د. رأفت حمدونة
  • قهر السجن / كلمات د. رأفت حمدونة
  • فى تحريرك يا غزة / كلمات د. رأفت حمدونة
  • حررنا - عبد الفتاح عوينات
  • صرخة مارد