آخر الأخبار

إسرائيل وافقت على تعديل بعض بنود معاهدة السلام مع مصر

إسرائيل وافقت على تعديل بعض بنود معاهدة السلام مع مصر

إسرائيل وافقت على تعديل بعض بنود معاهدة السلام مع مصر

    وكالات -  كشف مصدر مصري مطلع أن إسرائيل وافقت على تعديل بعض بنود اتفاقية السلام مع مصر، فيما يتعلق بأعداد القوات المتواجدة في سيناء وأماكن تواجدها. وأوضح المصدر لصحيفة "المصري اليوم" أن المفاوضات تجري حالياً حول أعداد القوات، مشيرا إلى أنها قد تصل إلى عدة آلاف. وأضاف المصدر أنه من المتوقع أن تنص التعديلات على تسليح القوات المصرية في سيناء بالدبابات والأسلحة الثقيلة. وكان مصدر أمني رفيع قال لـ"رويترز" إن مصر و"اسرائيل" اتفقتا مبدئيا على زيادة عدد القوات المصرية في منطقة سيناء وذلك بعد أن شهدت المنطقة أعمال عنف. وقال المصدر الأمني المصري الذي طلب عدم الكشف عن اسمه "بعد مفاوضات متواصلة جرى التوصل إلى اتفاق مبدئي بين مصر وإسرائيل على نشر مزيد من القوات المصرية في منطقة سيناء." وتم التوصل إلى الاتفاق خلال محادثات طويلة بشأن أمن الحدود. لكن المسئول قال إن المفاوضات تلقت دفعة بعد الهجوم الذي شنه مسلحون الأسبوع الماضي وأسفر عن مقتل ثمانية إسرائيليين. وقالت "إسرائيل" إن المهاجمين تسللوا من قطاع غزة عبر سيناء. ________________________________________ هآرتس: إفساد العلاقات الإستراتيجية مع مصر ستمثل الخسارة الأكبر لإسرائيل   وكالات-  حذرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية اليوم السبت من أن إفساد العلاقات الإستراتيجية مع مصر ستكون الخسارة الأكبر بالنسبة إلى إسرائيل ليس فقط في الوقت الراهن، بل وعلى مدى عقود مقبلة.   وأوضحت الصحيفة ـ في سياق تعليق بثته بموقعها على شبكة الإنترنت ـ أنه على الرغم من القتلى الذين سقطوا خلال هجوم الأسبوع الماضي، إلا أن خسارة إسرائيل في العلاقات الإستراتيجية مع الجارة الجنوبية مصر من جراء ذلك ستكون الأشد.   وأضافت (هآرتس) أن الهجوم الذي وقع بالقرب من مدينة إيلات الخميس الماضي، بالاضافة إلى حالة القتال التي شهدها قطاع غزة قد أدى إلى تحويل سيناء وبشكل مفاجىء من باحة خلفية خاملة للمؤسسة العسكرية إلى جبهة أكثر سخونة.   وقالت الصحيفة إنه بالرغم من الاضطرابات التي تفجرت بسبب مقتل 8 إسرائيليين في الهجوم، فضلا عن مقتل مواطن آخر في الهجوم الصاروخي الذي استهدف منطقة بئر سبع، إلا أن القلق الأساسي ينصب على العلاقات الإسرائيلية - المصرية، لاسيما العلاقات مع المجلس العسكري الحاكم حاليا.   واستطردت قائلة إنه إذا كان هناك تهديد لميزانية الجيش الإسرائيلى في الخطة الخمسية الجديدة الخاصة بالميزانية، فلن يكون وزارة المالية أو الاحتجاجات الشعبية بل هو مخاطر أن تخسر إسرائيل علاقتها الإسترايتجية مع مصر، لأنه سيكون من المتعين إعادة تنشيط وحدات الجيش والمقار الرئيسية في الجنوب .  
المكتبة المرئية

شاهد مؤتمر مركز الأسرى للدراسات د رأفت حمدونة

المكتبة الصوتية
  • دحية الأسرى / كلمات د. رأفت حمدونة
  • قهر السجن / كلمات د. رأفت حمدونة
  • فى تحريرك يا غزة / كلمات د. رأفت حمدونة
  • حررنا - عبد الفتاح عوينات
  • صرخة مارد