آخر الأخبار

المراحل المختلفة للاستيطان اليهودي فى العقود الثلاثة 1882 – 1914

المراحل المختلفة للاستيطان اليهودي فى العقود الثلاثة 1882 – 1914

المراحل المختلفة للاستيطان اليهودي فى العقود الثلاثة 1882 – 1914

  • متفرقات
  • السبت, 26 أغسطس 2006, 17:59
  • 3654 قراءة
  • 0 تعليقات
محاضرات لطلبة الماجستير للدراسات الإسرائيلية جامعة القدس – أبو ديس       المرحلة الأولى : موجة الهجرة الأولى 1882      تشكلت هذه الهجرة من يهود روسيا ورومانيا وبولونيا ، واستوطنت مستعمرات قرب مدن يافا وصفد والقدس حيث أشرف على بناء هذه المستوطنات حركة أحباء صهيون ، وقد تمت عملية الاستيطان دون تصور مسبق للنمط الذي سيقوم عليه مشروع الاستيطان ولم يكن لديهم معرفة بحقيقة الوضع الاقتصادي في فلسطين ، فحاول سكان المستعمرات اقتباس أساليب الزراعة التي مارسها الفلاح الفلسطيني ، ولكن مردودها كان ضئيلاً وغير كاف لتأمين ضرورات الحياة .. فأدى تفاقم الوضع الاقتصادي السيئ لمستوطني هذه الهجرة للبحث عن مساعدات خارجية تمكنوا من الحصول عليها من البارون اليهودي إدموند دي روتشيلد .       المرحلة الثانية : مؤسسة روتشيلد      لم تقتصر مساهمة روتشيلد على الدعم المالي ، وإنما تجاوزتها للإشراف المباشر على المستعمرات وإنشاء مستعمرات جديدة ، فهيمن على معظم النشاط الاستعماري في فلسطين حتى عام 1900 ، وقد استخدم خبراء فرنسيين لديهم خبرة في الزراعة الفرنسية الاستعمارية في الجزائر ، وطبقوا نموذج الاستيطان الفرنسي في شمال إفريقيا على الاستيطان اليهودي في فلسطين ، لكن مناخ فلسطين وتقلبات الأسعار في الأسواق العالمية وفق قوى العرض والطلب جعلت روتشيلد يقتنع بعد نحو عشر أعوام ، وبعد إنفاق مبالغ طائلة بأن فلسطين غير ملائمة للزراعة الاستعمارية ، فانسحب من المساهمة في عملية الاستيطان اليهودي في فلسطين وسلمها لجمعية الاستعمار اليهودي .       المرحلة الثالثة : جمعية الاستعمار اليهودي      وهي مؤسسة عالمية أنشأها البارون موريس دي هيرش ، وكانت المؤسسة الوحيدة التي تعمل لخدمة الاستيطان اليهودي دون أن تكون صهيونية ، وقد اتبعت سياسات تعتمد على المعايير الاقتصادية للسوق مما خفض معدلات أجور العمال اليهود حتى تساوت تقريباً مع أجور العمال العرب ، الأمر الذي أدى لتقليص حجم العمالة اليهودية وازدياد المستعمرات مما جعل العديد من المهاجرين اليهود يجدون أنفسهم دون عمل أو مورد رزق ، فتركوا فلسطين وعادوا لأوروبا .       المرحلة الرابعة : الهجرة الثانية     مع ظهور المنظمة الصهيونية وتأسيس الصندوق القومي اليهودي بهدف تمويل شراء الأراضي ، ووفود أفراد الهجرة الثانية إلى فلسطين إثر انتشار معاداة السامية في روسيا ،  بدأت عملية هجرة واسعة وشراء الأراضي دون اعتبار لوضع الاقتصاد في فلسطين وقدرته الاستيعابية ، وأفراد هذه الهجرة هم مختلفون ، فمعظمهم شبان لا يملكون رأس المال ويعتبرون أنفسهم عمال يحملون الأفكار القومية الاشتراكية التي كانت سائدة في شرق أوروبا في تلك الفترة ، وكان همهم الوحيد إيجاد عمل لكسب الرزق ، وهم أول من أسس الأحزاب العمالية السياسية .       المرحلة الخامسة : تحالف الأحزاب العمالية السياسية مع المنظمة الصهيونية     تأسس أول حزب عمالي سياسي ( هبوعيل هتسعير ) عام 1950 ، ورفع شعار تبعته لحمله كافة الأحزاب العمالية فيما بعد ، وهو شعار احتلال العمل .. وركز هذا الاتحاد على ثلاث أهداف : 1.    تكييف اليهودي وفق العمل الزراعي ( العمل بالزراعة ) 2.    حماية العمال اليهود من استغلال أصحاب المزارع والمنشآت اليهودية . 3.  أخذ العمل في الاقتصاد اليهودي من يد العامل العربي وإعطائه ليد العامل اليهودي ، تطبيقاً لشعار احتلال العمل أو العمل العبري .       وقد نجحت الأحزاب العمالية في مساعيها ولكن ليس باقتناع أصحاب العمل ، وإنما بفرض ذلك بواسطة التحالف مع المنظمة الصهيونية العالمية التي كانت تملك الصندوق القومي اليهودي ، والذي بدوره دعم المنشآت اليهودية مالياً لتتمكن من رفع أجرة العامل اليهودي قياساً بنظيره العربي .       المرحلة السادسة : مرحلة المستعمرات التعاونية ( الكيبوتس )      التحالف بين المنظمة الصهيونية العالمية والأحزاب العمالية تمكن فيما بعد من خلق نموذج صهيوني استعماري في فلسطين ، باعتماد أسلوب المستعمرات التعاونية الاشتراكية بدءاً من عام 1909 ، وسيطر هذا الأسلوب على عملية الاستيطان كاملة فيما بعد .. ويعتمد هذا النظام على قيام المنظمة الصهيونية بشراء الأراضي ، وقيام الأحزاب العمالية باستيطانها عبر تشويه الأسواق الاقتصادية الثلاثة ( سوق رأس المال وسوق الأرض وسوق العمل ) ، وقد كان المحرك الأساسي لنظام التعاونيات الاشتراكية هو رأس المال اليهودي ، والتمييز العنصري للعامل اليهودي ضد العامل العربي ، وقد تم إنشاء مؤسسات خارج نطاق الزراعة تتبع نفس الأسلوب التعاوني ، وتعمل على نفس سياسات تشويه الأسواق الاقتصادية مما أدى لبدء نشوء ونمو وتطور اقتصاد يهودي في فلسطين .            
المكتبة المرئية

شاهد مؤتمر مركز الأسرى للدراسات د رأفت حمدونة

المكتبة الصوتية
  • دحية الأسرى / كلمات د. رأفت حمدونة
  • قهر السجن / كلمات د. رأفت حمدونة
  • فى تحريرك يا غزة / كلمات د. رأفت حمدونة
  • حررنا - عبد الفتاح عوينات
  • صرخة مارد