آخر الأخبار

هارتس : زواج مدني في اسرائيل

يعطي اليأس من سيطرة الحاخامين على الحياة الشخصية في اسرائيل مؤشراته. فمن سنة الى اخرى يرتفع عدد الازواج الذين يديرون ظهورهم لمؤسسة الحاخامية ويفضلون الا يتزوجوا من خلالها أو الا يتزوجوا على الاطلاق. هكذا يتبين من تقرير قسم الزواج في وزارة الشؤون الدينية، نشر هذا الاسبوع.

          وحسب التقرير، ففي السنتين الاخيرتين طرأ انخفاض كبير على عدد المسجلين للزواج في الحاخامية: 4.7 في المئة في العام 2017 و 6.2 في المئة في العام الاخير. واسباب الانخفاض متنوعة: ارتفاع كبير في عدد الازواج الذين يعيشون معا دون أن يعقدوا قرانهم، ارتفاع في معدل الرجال والنساء اليهود العزاب، سواء في اوساط ابناء 25 – 29 ام في اوساط ابناء 45 – 49؛ ارتفاع في عدد المتزوجين لدى الحاخامين الارثوذكسيين دون أن يعبروا مكاتب الزواج؛ وكذا ارتفاع في عدد الازواج الذين يعقدون قرانهم لدى المحافظين والاصلاحيين.

اسرائيل هي الدول الديمقراطية الوحيدة في العالم التي لا تسمح بان يجرى في نطاقها زواج مدني ولهذا فان العديد من المواطنين لا يمكنهم ان يتزوجوا فيها. ومنظومة الزواج المدنية ضرورية ليس للعلمانيين المعنيين بان يتزوجوا بشكل يتناسب افكارهم ومعتقداتهم؛ فالحاخامية تضع مصاعب ايضا امام الكثيرين ممن هم معنيون بان يتزوجوا عبرها: مواطنون لا تعترف بهم الحاخامية كيهود وفقا للفقه اليهودي – الهلاخا – لانهم ليسوا يهودا حسب الحاخامية، او ان ليس لديهم الوثائق التي تثبت يهوديتهم.

في العام 2018، وفقا للتقرير، بعثت مكاتب الزواج 3.996 زوجا لاستيضاح يهوديتهم في المحكمة الحاخامية. ولم تظهر أدلة على يهودية 122 منهم. في كل سنة يرد نحو 15 زوجا ولا يتلقون الاذن بالزواج لان احدهما على الاقل يوجد في قائمة "مؤخرو الزواج". اضافة الى ذلك فان نحو 400 الف اسرائيلي، معظمهم من مهاجري الاتحاد السوفياتي سابقا وانسالهم، لا يمكنهم ان يتزوجوا في اسرائيل لانهم ليسوا يهودا حسب الهلاخا. ان حقيقة أن في دولة اسرائيل لا توجد منظومة زواج مدني بديلة لمنظومة الحاخامية تمس بمبدأ المساواة لكل اولئك مرفوضي الزواج في نظر الحاخامية، بما في ذلك المواطنين احادي الجنس والازواج من اديان مختلفة. هذا الوضع يحرمهم من الحق الاساس في الزواج.

ان اقامة منظومة زواج مدني في اسرائيل هامة وحيوية لحياة الاسرائيليين من كل المعسكرات السياسية. هذا موضوع جدير ويجب التعاون من أجله. لقد حان الوقت لاقامة منظومة موازية للزواج المدني ضمن وزارة العدل، تسمح لكل مواطن ومواطنة في الدولة بالزواج زواجا مدنيا.

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق

المكتبة المرئية

شاهد مؤتمر مركز الأسرى للدراسات د رأفت حمدونة

المكتبة الصوتية
  • دحية الأسرى / كلمات د. رأفت حمدونة
  • قهر السجن / كلمات د. رأفت حمدونة
  • فى تحريرك يا غزة / كلمات د. رأفت حمدونة
  • حررنا - عبد الفتاح عوينات
  • صرخة مارد
الصور المزيد