آخر الأخبار

مركز أبو جهاد يقيم حفل تكريم الأسير المحرر محمود جبارين


وسط حضور غفير استقبل مركز أبو جهاد لشؤون الحركة الأسيرة في جامعة القدس الأسير المحرر محمود جبارين ابن مدينة ام الفحم والذي أمضى 30 سنة متواصلة داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي وخرج مؤخرا بعد ان قضى فترة حكمه كاملة ، وكان في استقبال الأسير المحرر والوفد المرافق له فور وصولهم حرم جامعة القدس الأستاذ الدكتور عماد أبو كشك رئيس الجامعة والدكتور فهد أبو الحاج مدير عام مركز أبو جهاد والدكتور عبد الله نجاجرة ممثل نقابة العاملين بالجامعة والأستاذ أنور بدر من المكتب الحركي بالجامعة ومهند فرعون منسق حركة الشبيبة الطلابية، وجمع غفير من الطلبة والعاملين بالجامعة وعدد من الأسرى المحررين وذويهم د. أبو الحاج .. المناضل جبارين قامة وطنية كبيرة نفخر ونباهي بها
وقدم الدكتور فهد أبو الحاج كلمة ترحيبية عبر خلالها باسمه وباسم أسرة جامعة القدس عن سعادته بوجود الأسير المحرر جبارين في صرح جامعة القدس وفي مركز أبو جهاد والذي قال عنه أنه قامة وطنية كبيرة نفخر ونباهي بها، منوها إلى انه عرف الأسير جبارين داخل المعتقلات في أواخر ثمانينات القرن المنصرم مشيرا إلى فترة الاعتقال الطويلة التي قضاها الأسير جبارين في المعتقلات.
كما وقدم ملخصا حول إنشاء المركز والمحاور الرئيسة التي يعمل عليها والتي تتلخص بالحفاظ على موجودات الأسرى ومشغولاتهم على اختلافها وعرضها في متحف أبو جهاد وأيضا تأسيس أول أرشيف وطني جامع لكل كتابات الأسرى التي كتبوها داخل المعتقلات خلال السنوات الطويلة من عمر التجربة الاعتقالية لأبناء شعبنا، والمحور الأكثر أهمية كما قال والمتمثل بانجاز أول موسوعة علمية للأسرى تحكي تجاربهم وما عانوه داخل معتقلات الاحتلال .
وذكر الدكتور أبو الحاج إلى أن الرسالة الرئيسة للمركز تتمثل بالحفاظ على الصورة الحقيقية للمناضل الفلسطيني والذي هو مناضل من اجل حرية شعبه ولرفع الظلم الذي وقع على فلسطين من أرض وشعب، ولذلك شعر الاحتلال بأهمية الدور الذي يحتله المركز وشرع باقتحامه وتدمير مقتنيات المتحف، والذي لم ينجحوا به حيث تمكن المركز وبزمن قياسي من ترميم كل ما تم تدميره، وأيضا شرع المركز بمقاضاة الاحتلال على جريمته هذه أمام محكمة الجنايات الدولية .
وبختام كلمته أبرق الدكتور أبو الحاج تحياته إلى كافة الأسيرات والأسرى داخل المعتقلات متمنيا أن يروا جميعا نور الحرية وخص بالذكر الأسير كريم يونس والذي مضى على اعتقاله 36 سنة،كما وعبر عن دعمه وكافة الأسرى لسيادة الرئيس في مسعاه لإفشال صفقة القرن وكافة المؤامرات التي تحاك ضد أبناء شعبنا .
د. عماد أبو كشك.. أسرة جامعة القدس تعتز بالمسيرة النضالية للأسير المحرر جبارين
بدوره رحب الأستاذ الدكتور عماد أبو كشك بالأسير المحرر محمود جبارين مؤكدا أن الجامعة تفخر بوجوده في حرمها، حيث نعتز بسيرته النضالية المشرفة والتي من الواجب الاقتداء بها وجعلها جزء من تربية الجيل الفلسطيني الشاب، مضيفا أن جامعة القدس تحتضن صرح مركز أبو جهاد كأول مؤسسة توثيقية بكل معنى الكلمة لتجارب الحركات التحررية وتجارب الأسرى في السجون، حيث عجزت الكثير من حركات التحرر بالعالم عن القيام بهذا الانجاز وفوتوا الفرصة على أجيالهم للإقتداء بها ودراستها والإفادة منها .
وأشار إلى أن ما يقوم به مركز أبو جهاد مفخرة لكل المناضلين والشرفاء على مستوى العالم لأن المركز لا يحاكي قضية أبناء فلسطين فحسب بل قضايا كل الشعوب التي عانت الظلم والاضطهاد والاحتلال ودفعت فاتورة كبيرة ومؤلمة في سعيها للدفاع عن حقها بالحرية ورفع الظلم، موجها رسالته إلى الجيل الفلسطيني الشاب بضرورة الاقتداء بمثل تجربة الأسير جبارين واعتبارها أساس للتربية الوطنية السليمة وهي فرصة لتصحيح المسار وإعادة الاعتبار للقيم الوطنية .
د. عبد الله نجاجرة.. القدس عاصمة وجامعة تحتفي بالمناضل جبارين
من جانبه رحب الدكتور عبد الله نجاجرة باسم نقابة العاملين بجامعة القدس بالقامة الوطنية الشامخة الأسير المحرر محمود جبارين بالقدس عاصمة وجامعة،معربا عن فخره باستضافة الجامعة لبطل من أبطال الثورة الفلسطينية، والذي من المفيد جدا الاستماع لتجربته والاقتداء بها نظرا لما تحويه من تضحيات جسام دامت لما يقارب الثلاثون سنة متواصلة، قائلا إن تجربة الأسير المحرر جبارين تختزل ما كابده ولا يزال كل أبناء شعبنا في سعيهم لنيل حريتهم .

الأسير المحرر جبارين.. الأسرى يطالبون بتكثيف الجهود لإطلاق سراحهم وإنهاء ملف الانقسام
وفي كلمته شكر الأسير المحرر محمود جبارين أسرة جامعة القدس ومركز أبو جهاد على اهتمامهم والجهد الذي بذلوه لتنظيم الفعالية مبرقا تحياته للأسرى الذين لا يزالون يعانون حرمان المعتقلات، وموجها أيضا تحياته لأبناء شعبنا في قطاع غزة متمنيا رفع الظلم عنهم وإعانتهم في وجه هجمة الاحتلال المسعورة والتي تطال كل شيء في القطاع، ووجه شكرا خاصا للأستاذ الدكتور عماد أبو كشك والذي قال عنه انه قامة وطنية وعلمية نفخر جميعنا بها، وشكر خاص أيضا للدكتور أبو الحاج والذي نجح في إضفاء طابع خاص وأضاف إضافة نوعية لتجربة الحركة الوطنية الأسيرة .
وأشار إلى أن فترة اعتقاله الطويلة والتي عانى خلالها والأسرى من الظلم والاضطهاد لم تنال من معتقداته ومبادئه التي ناضل لأجلها ودفع زهرة شبابه فاتورة لها، مذكرا بتضحيات الأسرى ومعاركهم وإضراباتهم التي خاضوها في سعيهم للدفاع عن أنفسهم وتحسين أوضاعهم، واستطاعوا خلالها من تحويل وجودهم من مجرد أرقام إلى معضلة حقيقية لدولة الاحتلال، متمنيا الإفراج العاجل لكل الأسرى وبالذات القدامى منهم والأسرى المرضى والأطفال .
وفي نهاية كلمته وجه رسائل من الأسرى داخل المعتقلات الأولى تتعلق بضرورة زيادة الضغط على دولة الاحتلال من اجل الإفراج عن الأسرى كافة ، والثانية تطالب بضرورة إنهاء كل أشكال الانقسام بالساحة الفلسطينية وتوحيد الكلمة والقرار وإغلاق هذا الملف بشكل كامل .
كما وقدمت كلمات باسم المكتب الحركي بجامعة القدس قدمها الأستاذ أنور بدر، وكلمة باسم الأسرى المحررين قدمها الأسير المحرر أسامة ربيع، وكلمة ترحيبية باسم حركة الشبيبة الطلابية قدمها منسق الحركة مهند فرعون .
وتم تقديم دروع تقديرية للمناضل جبارين من قبل رئاسة الجامعة ومركز أبو جهاد ونقابة العاملين وحركة الشبيبة الطلابية .

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق

المكتبة المرئية

شاهد مؤتمر مركز الأسرى للدراسات د رأفت حمدونة

المكتبة الصوتية
  • دحية الأسرى / كلمات د. رأفت حمدونة
  • قهر السجن / كلمات د. رأفت حمدونة
  • فى تحريرك يا غزة / كلمات د. رأفت حمدونة
  • حررنا - عبد الفتاح عوينات
  • صرخة مارد
الصور المزيد