آخر الأخبار

خلال تخريج دورة في القانون الدولي وحقوق الانسان لأسرى معتقل "نفحة"

اللواء أبو بكر : إسرائيل انتهكت كل المواثيق والمعاهدات والاتفاقيات الدولية في تعاملها مع الأسرى الفلسطينيين

قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، أن الاحتلال الإسرائيلي وعلى امتداد سنوات النضال الفلسطيني تجاوز كل المواثيق والمعاهدات والاتفاقيات الدولية، التي تحدثت بنصوص واضحة عن حقوق أسرى حركات التحرر، ووجوب الدولة المحتجزة على الالتزام بتأمين جميع احتياجاتهم الحياتية والصحية والانسانية.

أقوال أبو بكر جاءت خلال حفل تخريج دورة في القانون الدولي وحقوق الانسان لمجموعة من كوادر الحركة الأسيرة في معتقل "نفحة"، وعددهم (61 أسير)، وأشرف على الدورة كل من الأسير ياسر أبو بكر وساعده كل من الأسرى ناصر عويس وعز الدين حمامرة، وقد أُقيم الحفل في جامعة النجاح الوطنية بحضور القائم بأعمال رئيس الجامعة د. ماهر النتشة، ومحافظ نابلس أكرم الرجوب وأمين سر حركة فتح في محافظة نابلس جهاد رمضان، ومدير مركز اليونسكو للديمقراطية وحقوق الانسان د. جوني عاصي، وأعضاء من المجلس التشريعي والمجلس الثوري، وأهالي الأسرى المشاركين في الدورة.

وعبر أبو بكر عن فخره بكافة الأسرى الذين استطاعوا أن يحولوا السجون إلى مدارس حقيقية، من خلال نمو المسيرة التعليمية بالدورات والجلسات التنظيمية، والتحاق المئات منهم في الجامعات الفلسطينية من خلال التعلم عن بعد، مؤكداً على السعي المتواصل لتذليل كل العقبات التي تسهل على الأسرى اكمال دراستهم، والسعي لخلق شراكة حقيقية مع المؤسسات التعليمية لمساعدتهم في الانخراط السريع في المجتمع بعد تحررهم، حيث أننا بصدد توقيع اتفاقية مع جامعة القدس المفتوحة يُعفى بموجبها الأسير من 50 % من قسطه الجامعي، وتتكفل الهيئة بسداد المبلغ المتبقي.

من جانبه أكد د. ماهر النتشة أن جامعة النجاح الوطنية جاهزة لجميع أشكال التعاون التي يمكن من خلالها خدمة أسرانا، وأن تأهيل الأسرى وتسليحهم بالشهادات له مردود إيجابي على المجتمع الفلسطيني بكل مكوناته.

فيما عرج المحافظ أكرم الرجوب على الانجازات المتواصلة للأسرى، من خلال خلق مساحات للانتصار مع صباح كل يوم جديد، مشيراً إلى أنه مهما كانت الضغوطات على القيادة الفلسطينية، لن يتم المساس برواتب الشهداء والأسرى وعائلاتهم.

وشدد جهاد رمضان على التزام حركة فتح بنصرة الأسرى وقضيتهم، مع بقائهم حاضرين في حياتنا حتى تتحقق حريتهم، مشيداً بمثل هذه الدورات التي تزيد الوعي والمعرفة بينهم.

واعتبر د. جوني عاصي أن الأسرى هم العمود الفقري للشعب الفلسطيني، وأنهم الأساس الحقيقي للدولة الفلسطينية القادمة، معرجاً على بشاعة الاحتلال وجرائمه بحق الأسرى وذويهم.

واختتم الحفل بكلمة للأسرى الخريجين، ألقاها الأسير المحرر خالد القرم الذي تحرر قبل فترة قصيرة، وكان أحد المنتسبين في هذه الدورة، ومن ثم تم توزيع الشهادات على عائلات الأسرى ودروع تكريم للمساهمين في إنجاح هذا الحفل.

 

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق

المكتبة المرئية

شاهد مؤتمر مركز الأسرى للدراسات د رأفت حمدونة

المكتبة الصوتية
  • دحية الأسرى / كلمات د. رأفت حمدونة
  • قهر السجن / كلمات د. رأفت حمدونة
  • فى تحريرك يا غزة / كلمات د. رأفت حمدونة
  • حررنا - عبد الفتاح عوينات
  • صرخة مارد
الصور المزيد