آخر الأخبار

انتهاء اجتماع الكابينت : نتنياهو وليبرمان يعارضان اتفاق التهدئة مع حماس

عقد "الكابنيت الإسرائيلي"، مساء اليوم الأحد، اجتماعا ناقش خلاله المقترحات المصرية والأممية لعقد تسوية سياسية واتفاق هدنة مع حركة حماس في قطاع غزة.

وبحسب وسائل الإعلام العبري، ناقش الكابنيت الخطط والمقترحات التي عرضتها مصر والأمم المتحدة للتسوية مع حماس وسبل وضع حل للأزمة في قطاع غزة.

وأكدت أن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ووزير الجيش أفيغدور ليبرمان يعارضان أي اتفاق تهدئة مع حماس دون نزع سلاحها أو الكشف عن مصير الجنود.

وعبر نتنياهو عن موقفه بأنه لا توجد فرصة للتوقيع على اتفاق دائم مع حركة حماس كونها حركة دينية ولن تتنازل عن بناء قوتها العسكرية.

وذكرت القناة أن "أعضاء الكابينت ناقشوا مسألة إبرام صفقة تبادل مع حركة حماس لاستعادة الأسرى الإسرائيليين المحتجزين بقطاع غزة".

ولفتت إلى أن المناقشات أظهرت أن الفجوات بين الجانبين كبيرة حاليًا وأن "إسرائيل" لن توافق على الإفراج عن أسرى "كبار"، متوقعة أن قائد حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار لن يوافق على أقل من ذلك ما يوصل "إسرائيل" إلى ما يسمونه في الأمن الإسرائيلي باسم "التسوية المفروضة".

وبحسب القناة فإنه "بالنسبة لإسرائيل فالخيار المتاح على الطاولة حاليًا هو الهدوء مقابل تحسين الأوضاع الإنسانية".

قناة ريشت كان العبرية، قالت إن "هناك فرصة ضئيلة للتوصل إلى تسوية طويلة الأمد في قطاع غزة".

وأضافت أن "هناك العديد من العقبات في الطريق تتمثل في عدم المصالحة بالجانب الفلسطيني"، قائلة إنه "على الرغم من الضغوط الإسرائيلية لم يرفع أبو مازن رواتب موظفيه في غزة".

وأكدت القناة أن "إسرائيل" تدرك جيدا، أنه بدون تحقيق إنجازات لحماس في غزة سنكون على استعداد للذهاب إلى الصراع.

في هذا السياق، قالت القناة السابعة العبرية إن رئيس الأركان غادي أيزنكوت أطلع وزراء الحكومة خلال اجتماع الكابنيت على الوضع في قطاع غزة، قائلا إن "الجيش الإسرائيلي مستعد لأي سيناريو".

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق

المكتبة المرئية

شاهد مؤتمر مركز الأسرى للدراسات د رأفت حمدونة

المكتبة الصوتية
  • دحية الأسرى / كلمات د. رأفت حمدونة
  • قهر السجن / كلمات د. رأفت حمدونة
  • فى تحريرك يا غزة / كلمات د. رأفت حمدونة
  • حررنا - عبد الفتاح عوينات
  • صرخة مارد
الصور المزيد