آخر الأخبار

الاعتقالات لن تثني الصحفيين عن فضح ممارسات الاحتلال

 

استنكرت نقابة الصحفيين اعتقال الزميل محمد علوان اثناء تغطيته للمواجهات التي وقعت امام بوابة سجن ( عوفر ) الاحتلالي غرب رام الله ظهر أمس الاربعاء.

ووفقاً لمحامي علوان فقد تم تمديد توقيفه لمدة 96 ساعة بتوصية من قائد المنطقة العسكري، في محاولة لتفيق تهم له باعاقة عمل والاعتداء على جنود من جيش الاحتلال، وهو الامر الذي تنفنده تسجيلات الفيديو المصورة والتي تظهر تعمد استهدافه خلال اعتداء طال عدد آخر من الصحفيين. وأضاف المحامي ان ضابطاً في جيش الاحتلال قال اثناء جلسة تمديد علوان " بدي اربي الصحفيين فيه ".

وأكدت النقابة ان سياق عملية الاعتقال والجلسة الصورية وما قدم خلالها من مبررات لتمديد التوقيف، تدلل دون لبس على نوايا الاحتلال المبيتة والمتواصلة باستهداف الصحفيين في محاولة لمنعهم من القيام بواجباتهم في توثيق وفضح ممارسات الاحتلال ونقلها للرأي العام.

واشارت النقابة الى ان الوقائع التي حدثت تدعم ما قدمته النقابة اول أمس من وثائق وشهادات حية أمام جلسة استماع خاصة لرؤساء بعض اللجان في البرلمان الاوروبي في بروكسل، والتي تقرر اثرها ايفاد لجنة خاصة للاراضي الفلسطينية في نيسان المقبل للاستماع الى مزيد من الشهادات والوقوف عن كثب على حقيقة الاعتداءات والانتهاكات الاحتلالية بحق الصحفيين.

ان النقابة، ورغم ادراكها أن سلطات الاحتلال تدير ظهرها لكل الجهود والضغوط الدولية التي تمارس عليها، مسنودة بدعم امريكي واسع لمواصلة تنكيلها بالفلسطينيين وتجاوز كل القوانين والمعاهدات الدولية، فانها تؤكد مواصلتها واصرارها على القيام بكل ما يمكنها لحماية الصحفيين وضمان عملهم الحر، وتؤكد ثقتها بارادة الصحفيين على مواصلة عملهم رغم كل الصعاب والثمن الذي يدفعونه.

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق

المكتبة المرئية

شاهد مؤتمر مركز الأسرى للدراسات د رأفت حمدونة

المكتبة الصوتية
  • دحية الأسرى / كلمات د. رأفت حمدونة
  • قهر السجن / كلمات د. رأفت حمدونة
  • فى تحريرك يا غزة / كلمات د. رأفت حمدونة
  • حررنا - عبد الفتاح عوينات
  • صرخة مارد
الصور المزيد