? الأسرى للدراسات والأبحاث الإسرائيلية | 650 حالة اعتقال في تموز بينهم 420 من القدس

آخر الأخبار

650 حالة اعتقال في تموز بينهم 420 من القدس

أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات على أن الاحتلال صعد بشكل واضح خلال شهر تموز الماضي من حملات الاعتقال ضد ابناء الشعب، تزامناً مع الهبة الشعبية لحماية المقدسات من اجراءات الاحتلال التنكيلية ومنع الصلاة في المسجد الاقصى ووضع بوابات الكترونية على ابوابه.

واوضح الباحث رياض الاشقر الناطق الإعلامي للمركز في التقرير الشهري الذى يصدره المركز حول الاعتقالات، انه رصد ما يزيد عن 650 حالة اعتقال من بينهم 110 أطفال، و15 امرأة وفتاة، اضافة الى نائبين في المجلس التشريعي الفلسطيني، وعدد من القيادات المحلية خلال الشهر الماضي وغالبيتهم من مدينة القدس المحتلة.

واشار الى ان الاحتلال نفذ 6 حالات اعتقال من قطاع غزة المحاصر، بينهم موظف فى مؤسسة دولية وهو حمدان تمراز مساعد المدير الإقليمي لشؤون الأمن في منظمة الامم المتحدة، وتم اعتقاله على عبر معبر بيت حانون خلال تنقله للقدس في مهمة عمل، وعلى الحاجز ايضاً اعتقلت محمد مروان سلامة (26 عاماً) وهو في طريقه لإجراء مقابلة في القنصلية السويدية في مدينة القدس المحتلة، والباقي تم اعتقاله خلال محاولات التسلل للعمل.

اعتقالات القدس

وبين الاشقر ان ما يزيد عن 420 حالة اعتقال من إجمالي اعتقالات الشهر الماضي كانت من نصيب مدينة القدس، والتي صعد بها الاحتلال عمليات الاعتقال بعد التصدي البطولي لأهالي القدس لمحاولات الاحتلال منع الصلاة فى المسجد الاقصى ووضع بوابات الكترونية على ابوابه لتفتيش المصلين، من بينهم العشرات من الاطفال، وعدد من النساء والقاصرات وكبار السن والصحفيين والمشايخ وعلى رأسهم مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين الذي اعتقل من منطقة باب الأسباط عقب صلاة الجمعة وتم إطلاق سراحه، وكذلك قيادات محلية من بينهم حاتم عبد القادر مسؤول ملف القدس بحركة فتح، وأمجد ابوعصب رئيس لجنة أهالي الاسرى والمعتقلين المقدسيين.

اعتقال النساء

واشار الاشقر الى ان من بين المعتقلين 15 سيدة بينهم نائبة فى المجلس التشريعي وهي خالده جرار، ومحررة وقاصرتين وهما الفتاة آلاء رويضي (16 سنة) وتمارا ابو لبن (17 سنة) بعد اقتحام منزليهما في القدس، بينما اعتقلت ابتسام العبد والدة الأسير عمر العبد من بلدة كوبر شمال رام الله منفذ عملية مستوطنة "حلميش" وتم إطلاق سراحها بعد 3 ايام بكفالة مالية كبيرة، كما اعادت اعتقال الاسيرة المحررة الطبيبة صابرين وليد ابو شرار (28 عاما) من منزلها في مدينة الخليل.

كما اعتقلت المواطنة هناء توفيق حمادة من محافظة جنين وهي والدة الأسيرين عدي وقصي حمادة، وذلك خلال زيارتها لنجليها في سجن "جلبوع"، بينما اعتقلت الفتاة صفاء مناصرة من الخليل، وهي شقيقة الأسير أسامة مناصرة المعتقل منذ 15 عاما وذلك خلال مرورها بسيارة على حاجز عسكري، فيما اعتقلت قوات الاحتلال نهال المقت شقيقة الأسير السوري صدقي المقت، بعد مداهمة منزلها في مجدل شمس في الجولان المحتل.

اعتقال النواب

وأكد الاشقر ان عدد نواب المجلس التشريعي الفلسطيني ارتفع خلال تموز ليصل الى 12 نائبا، وذلك بإعادة اعتقال نائبين وهما خالده كنعان جرار (53 عاماً) من البيرة، بعد اقتحام منزلها ونقلها الى سجن هشارون، واصدرا امر اعتقال ادارى بحقها لمدة 3 اشهر، علما بانها اعتقلت سابقاً، وامضت في سجون الاحتلال 14 شهراً بتهمة التحريض.

كذلك اعتقلت قوات الاحتلال النائب عن محافظة سلفيت عمر محمود عبد الرازق (مطر) (53 عاما)، واصدرت محكمة عوفر العسكرية حكما بتحويله الى الاعتقال الإداري لمدة 4 اشهر، وكان شغل سابقاً منصب وزير المالية في الحكومة العاشرة، وكان اعتقل لأكثر من 7 سنوات في سجون الاحتلال.

القرارات الادارية

واوضح الأشقر أن سلطات الاحتلال وتزامناً مع تصعيد الاعتقالات خلال شهر تموز الماضي صعدت ايضاً من اصدار القرارات الادارية بحق الاسرى، حيث اصدرت محاكم الاحتلال الصورية 170 قرارا إداريا، منهم 70 قرارا إداريا لأسرى جدد للمرة الأولى، و100 قرار بتجديد الفترات الاعتقالية لأسرى إداريين لمرات جديدة، تراوحت ما بين شهرين الى ستة أشهر، ومن بين من صدرت بحقهم قرارات ادارية الشهر الماضي 6 من نواب المجلس التشريعي.

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق

الصور المزيد
المكتبة الصوتية
  • دحية الأسرى / كلمات د. رأفت حمدونة
  • قهر السجن / كلمات د. رأفت حمدونة
  • فى تحريرك يا غزة / كلمات د. رأفت حمدونة
  • حررنا - عبد الفتاح عوينات
  • صرخة مارد