? الأسرى للدراسات والأبحاث الإسرائيلية | "الشبح"... أسلوب صهيوني مخضرم مبتكر

آخر الأخبار

خاص- إذاعة صوت الأسرى:

"الشبح"... أسلوب صهيوني مخضرم مبتكر

أساليب عديدة يستخدمها ضباط وعناصر في أجهزة الاحتلال المختلفة للضغط على الأسرى والمعتقلين وإرغامهم بالاعتراف خلال التحقيق معهم في مراكز التحقيق والتوقيف الصهيونية.

 

"الشبح" أحد هذه الأساليب التي ابتكرتها العقلية الصهيونية، هدفه الأساسي كسر معنويات الأسير الفلسطيني وتحطيمها وجعله بلا قيمة ذاتية.

 

الأسير المحرر محمد أبو جلالة قال في حديثه لإذاعة صوت الأسرى إن الشبح من أكثر الأساليب المستخدمة داخل مراكز التحقيق الصهيونية، مؤكدًا أن هدفه ليس سحب المعلومات فقط من الأسير بل قتل الروح المعنوية لديه.

 

وأوضح المحرر أبو جلالة أن الشبح عبارة عن إرغام المعتقل على الجلوس أو الوقوف في أوضاع جسدية مؤلمة، عادة ما تسبب آلامًا شديدة على المفاصل والعمود الفقري وأحياناً قد تؤدي إلى شلل في بعض الأطراف.

 

وأشار إلى أن الشبح عادة ما يكون بتقييد الأيدي للخلف وأحياناً مع عصب العينين أو وضع كيس من "الخيش" تفوح منه الرائحة الكريهة على الرأس.

 

ولفت إلى أن شبح المعتقل يتم بداخل الزنزانة أو غرفة التحقيق أو بالممرات والمردوانات، مبينًا أن فترات الشبح تتراوح من ساعتين إلى أسبوعين وأحيانا أكثر وبشكل متواصل.

 

 وشدد إلى أنه يعتمد على المحقق والأسير والقضية أو التهمة وهو نوعان: عادي وعسكري.

تعليقك على الموضوع

تم ارسال التعليق

المكتبة الصوتية
  • احتفال للدكتور رأفت حمدونة لحصوله على الدكتوراة
  • دحية الأسرى / كلمات رأفت حمدونة
  • قهر السجن / كلمات رأفت حمدونة
  • حطم قيدك
  • حررنا - عبد الفتاح عوينات
الصور المزيد