آخر الأخبار

التمييز العنصري بقلم /جاكي خوري

التمييز العنصري  بقلم  /جاكي خوري

التمييز العنصري بقلم /جاكي خوري

  • فلسطينيو 48
  • الجمعة, 01 سبتمبر 2006, 20:04
  • 1749 قراءة
  • 0 تعليقات
أصحاب محلات عرب في الشمال: صندوق القروض الحكومي يميز ضدنا خلافا للقانون           رجال أعمال عرب من الشمال، من الذين لم يخدموا في الجيش، لا يحصلون على قروض بالاف الشواكل من قبل مركز الدعم لاصحاب الاعمال في الجليل. والقرض هو بمبلغ اجمالي 45 الف شيكل يدفع لاصحاب أعمال صغار من الذين تضرروا في الحرب في الشمال، بشرط أن يكونوا من ذوي القومية اليهودية او أنهم أنهوا خدمتهم العسكرية في الجيش. المركز الخاص بالمبادرة يعمل بتغطية ومراقبة من السلطة الخاصة لاصحاب الاعمال الصغيرة والمتوسطة في وزارة الصناعة والتجارة، والذي يقترح عدة مسارات للحصول على هذه القروض، حيث في كل واحد من هذه المسارات اجراءات مختلفة.           مركز مساواة، الذي تلقى شكاوي من أصحاب أعمال عرب في الشمال، توجه بواسطة المحامية راجيا عوكل، المستشارة القانونية للمركز بشكاوى الى وزارة الصناعة والتجارة ولمسجل الشركات. المحامية عوكل طالبت بالغاء بعض الاجراءات التمييزية. ومدير مركز مساواة، جعفر فرح، يقول بان التمييز يتعارض مع القانون الذي يحظر التمييز في الخدمات الجماهيرية ولبعض نصوص القانون الخاص بالمحكمة العليا. وحسب أقواله فان المركز الخاص بالدعم لم يتراجع عن قراره. وبذلك فان المركز الجماهيري للمطالبة بالدعم الجماهيري لاصحاب الاعمال العرب في الشمال سيتوجه بشكوى بهذا الخصوص.           مدير القيادة الغربية في الجليل، هنري بيتون، أكد هذه الاقوال ووجود صندوق للاقراض معد لليهود أو للذين أنهوا خدمتهم في الجيش فقط. وحسب أقوال مدير هذه القيادة فان عددا من المسارات للحصول على القروض وجزء منها معد لنوعية خاصة من المواطنين مثل النساء ذوي الولد الواحد او الكبار في السن، من الذين لا تتناسب معهم الاجراءات الخاصة في الصندوق. وأكد بيتون ان مركز قيادة الشمال يشتمل على عدد من المسارات التي يمكن بواسطتها حصول اصحاب الاعمال العرب على قروض. "لم نلاحظ هناك أية مشكلة في هذا الامر، لان الحديث يدور عن صندوق يعمل منذ 12 سنة وربما أكثر، واذا لم أتلقى توجيها من الحكومة او من سلطة الاعمال الصغيرة فانني لن انفذ موضوع القروض، لانني أعمل طبقا للتوجيهات". وعلم من وزارة الصناعة والتجارة كرد على الموضوع: "ان القروض التي يجب الحديث عنها تعود الى صندوق IFLA، والتي هي عبارة عن جمعية للقروض دون فوائد والتي يدعمها عدد من المانحين الفرنسيين، والاجراءات المتبعة لاعطاء القرض هي تنبع بالاساس من قبل المانحين، وان قيادة الشمال تعطي فقط الدعم لتقديم هذا الطلب لبرنامج المساعدات، كما هو الحال بالنسبة لتقديم الطلبات لصندوق اخرى.   المصدر- هآرتس  :31/8/2006  
المكتبة المرئية

شاهد مؤتمر مركز الأسرى للدراسات د رأفت حمدونة

المكتبة الصوتية
  • دحية الأسرى / كلمات د. رأفت حمدونة
  • قهر السجن / كلمات د. رأفت حمدونة
  • فى تحريرك يا غزة / كلمات د. رأفت حمدونة
  • حررنا - عبد الفتاح عوينات
  • صرخة مارد
الصور المزيد